مصرع عامل وإصابة تاجر وسائقين فى مطاردة للسرقة بالطريق الدائرى فى المنيا

صدى البلد 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

لقى عامل مصرعه وأصيب تاجر وسائقين فى مطاردة من أجل سرقة تاجر بحوزته 100 ألف جنيه إثر تصادم سيارة تاكسى وربع نقل بالطريق الدائرى لمدينة المنيا، تم نقل الجثة والمصابين للمستشفى، وتحرر محضر بالواقعة، وتولت النيابة التحقيق.

تلقى اللواء ممدوح عبد المنصف حبيب مدير أمن المنيا، إخطارا من العميد الدكتور منتصر عويضة مدير إدارة البحث الجنائي بالمديرية، يفيد بمصرع "احمد . ر . أ" 20 سنة عامل، وإصابة "ابراهيم ا. ا" 32 سنة سائق، و"شعيب ث. ف" 44 سنة تاجر آخر بعد تصادم سيارة تاكسي وأخرى ربع نقل بالطريق الدائري الغربي بالمنيا.

وانتقل على الفور للمعاينة المقدم محمد منير رئيس مباحث مركز شرطة المنيا وفريق البحث الجنائي، وأشارت التحريات الأولية أن المتوفى والمصاب الاول من احدى قرى مركز المنيا كانا يستقلان سيارة تاكسي ويطاردان المصاب الثاني القادم من أسيوط وهو تاجر مواشي، لعلمهما أن بحوزته مبلغ مالي يقارب مائة ألف جنيه، وأثناء المطاردة حدث الاصطدام بين سيارة التاكسي التي يقلها المتوفى والمصاب الاول وسيارة الربع نقل التي يقلها المصاب الثاني.

تم التحفظ على السيارتين ونقل المصاب الاول لمستشفى المنيا الجامعي لخطورة حالته وإصابته بنزيف بالمخ، بينما نقل المصاب الثاني لمستشفى المنيا العام لإصابته بكسر مضاعف بالركبة اليمنى وتحرر المحضر رقم 59 جنح مركز المنيا لسنة 2018م، وتولت النيابة العامة التحقيقات.

وانتدبت النيابة العامة الطبيب مفتش صحة المنيا لتوقيع الكشف الطبي على جثة المتوفي وبيان ما بها من إصابات وكيفية حدوثها وعما إذا كانت توجد ثمة شبهة جنائية طبية في الوفاة من عدمه.

وأفاد تقرير الدكتور هاني اسحق شحاته مفتش وموثق صحة بندر ومركز المنيا حدوث الوفاة بسبب التصادم مما أدى إلى كسر بعظام وقاع الجمجمة ونزيف حاد بالمخ وفشل حاد في التنفس ولا توجد شبهة جنائية طبية في الوفاة، وصرحت النيابة العامة بدفن الجثة والاستعلام عن حالة المصابين.

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر على زيارة ومتابعة الشرق تايمز ، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل مصرع عامل وإصابة تاجر وسائقين فى مطاردة للسرقة بالطريق الدائرى فى المنيا , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر.
المصدر : صدى البلد

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق