شهود عيان يروون تفاصيل 30 ثانية رعبا بالعمرانية: قاصدين «رؤوف بتاع محل الخمور» (فيديو)

التحرير الإخبـاري 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

«اتنين كانوا لابسين كابات بيضاء ضربوهم بالنار وهربوا»

«لقيناهم غرقانين فى دمهم مترميين على الأرض.. اتصلنا بالإسعاف جت خدتهم لـ(أم المصريين)»
 

علبة مناديل ورقية وبقايا دماء أبت الأرض أن تبتلعها، هى كل ما تبقى أمام محل لبيع الخمور بمنطقة العمرانية، بعدما أنقذت العناية الإلهية صاحب المحل، بينما قتل شقيقان آخران يديران محلا لقطع الغيار ملاصقا لمحل بيع الخمور.. حادث بشع أضاع فرحة الأهالي باحتفالات رأس السنة، ولم يعرف الدافع وراءه، إرهابي أم جنائي.
 

«التحرير» انتقلت إلى موقع الحادث، لرصد تفاصيل الجريمة التي لم تستغرق سوى 30 ثانية، بحسب روايات الأهالي بشارع الدكتور، الذى سيطر الحزن على قاطنيه، وسكن الخوف قلوبهم فى بداية عام جديد.


رعب في العمرانية (2)

يقول إسلام، عامل بمحل سوبر ماركت يقع مقابل محل الخمور مباشرة، إن الحادث وقع فى الواحدة والنصف من صباح اليوم الإثنين، بعدما دخل توك توك شارع الدكتور من ناحية منطقة الطالبية، كان يستقله اثنان سائق وآخر كان يحمل سلاحا ناريا، نزل منه وأشهر السلاح ووقف أمام محل الخمور بالتحديد، وأطلق نيرانه قاصدا عم «رؤوف»، صاحب المحل، إلا أن النيران لم تصبه وأصابت أصحاب المحل المجاور له ويسمى «البطل»، وهما أشرف بولس وشقيقه عادل، اللذان قاربا على الأربعين من عمريهما.

يشير «إسلام» إلى أن سائق التوك توك عاد مسرعا من حيث أتى ناحية الطالبية، وسار فى شوارع الكنيسة، ولم يتمكن أحد من اللحاق به، نظرا لحالة الرعب وصوت طلقات الرصاص الكثيرة.


رعب في العمرانية (6)

«أكيد كانوا قاصدين عم رؤوف» يعلق إسلام الذى أوضح أن صاحب محل الخمور تربطه به علاقة أخوة منذ فتحه المحل بالعقار المقابل لهم، ولم يسمع أحد عنه شيئا، حيث كان حريصا على مشاركة جيرانه أفراحهم وأحزانهم.

وألمح عامل السوبر ماركت فى حديثه مع «التحرير» إلى أن عادل بولس، القتيل الثاني في الحادث أصيب بطلقتين استقرت إحداهما فى منطقة القلب، بينما تلقى شقيقه أشرف طلقتين فى قدمه وصدره، مؤكدا أن سيارات الإسعاف حضرت في الحال ونقلت الضحايا إلى مستشفى أم المصريين، قبل أن يتحفظ رجال المباحث على عم "رؤوف" صاحب محل الخمور فى الرابعة فجرا، لسماع أقواله حول ملابسات الحادث.
 

رعب في العمرانية (4)

محمد سعودي، سائق توك توك ويسكن بمكان الحادث، قال إنه شاهد تفاصيل الجريمة كلها، حيث كان متوجها برفقة ابن خالته قاصدين عيادة طبيب الأطفال للكشف على طفله الصغير، وخلال ذلك سمع صوت طلقات رصاص، مشيرا إلى أنه تمكن من مشاهدة سائق التوك توك والشخص الثاني الذى نفذ الحادث، كانا يرتديان «سويتشيرتات وآيس كابات بيضاء اللون».
 

رعب في العمرانية (7)

وأكد أنه لم يتمكن من ملاحقة المتهمين نظرا لحملهما سلاحا آليا، قائلا: «لو ماكانش معايا عيال صغيرة كنت جريت وراه ويمكن كنا نقدر نمسكه» ويضيف «سعودي» الذي كانت تحاول إحدى قريباته إبعاده عن وسائل الإعلام ومنعه من الحديث «إحنا مالناش دعوة بحاجة يا جماعة.. اسكت يا محمد شوية»، "إن الحادث لم يستغرق سوى 30 ثانية، منذ توقف التوك توك وحتى نهاية الجريمة وهروب الجناة، لافتا إلى أنه لم يتحقق من أوصاف المتهمين على وجه الدقة، مستبعدا أن يكونا من ساكني الحي".
 

شاهد العيان في واقعة محل خمور العمرانية

رصدت «التحرير» وجود كاميرات مراقبة بمحل موبايلات قريب من محل الخمور، بينما تبين قيام مجهولين بكتابة كلمة "مكملين" على باب محل الخمور.
«مبارك» عامل بمخزن خردة، فى العقار المجاور لمحل بيع الخمور، علق بأنه لم ير تفاصيل الحادث، مشيرا إلى تحفظ رجال المباحث على خفير المخزن، ويدعى «سيد» الذى كان يعمل بالوردية الليلية نظرا لكونه شاهد رؤية.
 

رعب في العمرانية (1)

«ذكرى وفخرى» شقيقان، صاحبا العقار الملاصق لمحل الخمور، أشارا إلى أنهما خرجا من النوافذ على صوت ضرب الرصاص، فى الواحدة والنصف فجرا، وهرولا خارج العقار لمساعدة المصابين: «لقيناهم غرقانين فى دمهم مترميين على الأرض.. اتصلنا بالإسعاف جت خدتهم لـ(أم المصريين)».
 

وظهرت علامات الحزن واضحة على عم ذكرى، حيث علق: «ليه كده أول مرة تحصل حاجة زى دى في العمرانية عندنا.. حرام والله الدمار اللى بيحصل ده كلنا نسيج واحد وشعب واحد».
 

وتابعا «الواحد بيزعل على الدم ده.. المنظر كان وحش أوى ولازم يبقى فى حل للكلام ده»، مشيرين إلى أنهما فتحا محل الترزي الخاص بهما فى الطابق الأرضى بالعقار، اليوم الإثنين بصعوبة بالغة «لولا فلوس الناس ماكناش فتحنا المحلات خالص، ده مايرضيش حد يا جماعة».
 

رعب في العمرانية (3)

وعلق «فخري» قائلا «عم رؤوف موجود معانا في الشارع من سنتين مأجر المحل بيفتح من العصر لغاية الفجر تقريبا والناس كلها بتحبه».
 

انتقلت قوات الشرطة إلى محل البلاغ، وفرضت طوقا أمنيا بمحيط المحل انتظارا لوصول النيابة العامة والمعمل الجنائي لمناظرة الجثة والتحفظ على فوارغ الطلقات، وتفقدت المحلات التجارية المجاورة لمسرح الجريمة؛ بحثًا عن كاميرات مراقبة رصدت تفاصيل الواقعة.
 

تباشر النيابة العامة تحقيقاتها في الحادث الذي وقع  في الساعات الأولى من صباح اليوم الإثنين، بعد إطلاق النيران على محل لبيع الخمور بمنطقة العمرانية بالجيزة، وأسفر عن مقتل صاحب محل قطع غيار مواجه لمحل الخمور، يدعى أشرف بولس عازر، وشقيقه عادل.
 

وفوجئ الموجودون بموقع الحادث، بتوقف توك توك أمام محل بيع الخمور، خرج منه شخص ملثم يحمل سلاحا آليا، وقام بإطلاق أعيرة نارية بشكل عشوائي على الموجودين بمحيط المحل، وفر هاربًا هو ومن معه، وفقا للتحريات الأولية.
 

طوقت قوات الأمن موقع الحادث، ودفعت بخدمات تعزيزية لتمشط المنطقة وتواصل الأجهزة الأمنية جهودها لضبط الجناة، فى ضوء تحريات فريق البحث المشكل للقبض عليهما في أسرع وقت.

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر على زيارة ومتابعة الشرق تايمز ، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل شهود عيان يروون تفاصيل 30 ثانية رعبا بالعمرانية: قاصدين «رؤوف بتاع محل الخمور» (فيديو) , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر.
المصدر : التحرير الإخبـاري

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق