في "قعدة كيف".. صديق "العريس" ذبحه وطعنه بـ"رقبة زجاجة" 30 مرة

مصراوى 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

كتب – فتحي سليمان وسامح غيث:
لملم أشياءه وحقيبة سفره، وعد نقوده التي عكف على جمعها طيلة 3 أشهر، مقرراً العودة إلى بلده في سوهاج، استعداداً لـ"كتب كتابه"، على عروسه، لكن صديقه كان له رأي أخر، وأجهز عليه تحت تأثير المخدرات، وقتله بعد سهرهما سوياً، لسرقة أمواله.

بجرح ذبحي و30 طعنة بـ"رقبة زجاجة حاجة ساقعة"، كافأ " علي ع." صديقه "السيد ر." على مساعدته له في بداية أيامه في القاهرة، ولاذ بالهرب لكن أجهزة الأمن ألقت القبض عليه بعد هروبه بـ 18 ساعة.

3 غرف خشبية لا يوجد بها سوى 3 بطاطين وسرير، بمنطقة فضاء أسفل أبراج الضغط العالي بالمنطقة التاسعة في مدينة نصر.. هنا كان يقم المتهم والمجني عليه وشقيقه.. الغرف الثلاثة لا يوجد بها سكان الآن، فالمتهم يقبع خلف القضبان والمجني عليه جثة هامدة، وشقيقه توجه إلى محافظة سوهاج لدفنه.

"أصدقاء من 17 سنة جم من بلدتهم في ساقلته بسوهاج سوا وشغالين في بيع الذرة من سنين"، قالها "م. ت."، خفير مخازن بالمنطقة، مضيفاً: لجأ المتهم إلى المجني عليه في البداية لتوفير مسكن وفرصة عمل، فلم يتردد الضحية في تلبية طلبات ابن بلدته واصطحبه للعمل معه في بيع "الذرة المشوي"، إضافة للمبيت معه في نفس الغرفة.

يتابع الجار: قبل أسبوعين من الواقعة ترك المتهم العمل في بيع الذرة، وانتقل للعمل في شركة مقاولات بالعاصمة الإدارية الجديدة "الدنيا نايمة ومفيش شغل والحال واقف، عشان كده ساب بيع الدرة واشتغل عامل في شركة مقاولات".

" جاي أسهر معاك".. مضمون مكالمة هاتفيه تلقاها المجني عليه من المتهم، يقول صاحب " كشك بقالة": في العاشرة مساء يوم الواقعة، حضر المتهم والمجني عليه سويا، كانت تبدو عليهما علامات البهجة، واشتريا بعض المسليات وتوجها الى مسكن الضحية الذي يبعد عن الكشك قرابة 100 متر.

بينما كان المجني عليه والمتهم يجلس في الغرفة، كان شقيق الضحية نائما في الغرفة الملاصقة لها حتى سمع أصوات غريبة، خرج مسرعا لاستبيان الأمر، وجد المتهم يخرج من الغرفة الثانية وملابسة ملطخة بالدماء وتبدو عليه علامات القلق والريبة، وعندما سأله على شقيقه أخبره أنه ذهب إلى "الكشك".

استغاثة

يقول شاهد عيان: "خرج شقيق الضحية إلى الكشك وخفير مخزن حديد للاستغاثة بهما، وما أن فتحوا باب غرفة الضحية حتى وجدوه جثة هامدة والدماء في كل مكان".
"كان مدبوح وسايح في دمه والشرطة والنيابة والإسعاف وصلوا ونقلوه للمستشفى لكنه كان مات".. قالها خفير مخزن الحديد.

شقيق الضحية

"مصراوي" اتصل بشقيق المجني عليه الذي انتقل لسوهاج لدفن الضحية، وأكد أن شقيقه كان يستعد للرجوع إلى بلدته لعقد قرانه على خطيبته، قائلاً: "استضافه وجاب له عشا ولما نام قتله عشان يسرقه".

كان المقدم وائل غانم رئيس مباحث قسم شرطة أول مدينة نصر، تلقى بلاغًا من الأهالي بمقتل "على ع."، 26 سنة، بائع ومقيم بغرفة خشبية في منطقة فضاء بشارع الضغط العالي، وكشفت معاينة رجال المباحث أن شقيق المجني عليه ويدعى "حسام ع."، 21 سنة، بائع، كان مقيما في غرفة مجاورة لمسرح الحادث، واستنجد بالمارة والجيران عقب اكتشافه للجريمة فجراً.

وكشفت تحريات المباحث في القضية التي حملت رقم 69010 جنايات مدينة نصر أول أن المجني عليه والمتهم أصدقاء، وحضرا من منطقة ساقلته بمحافظة سوهاج للعمل بالقاهرة في بيع "الذرة المشوي"، غير أن المتهم تركهم منذ فترة وذهب للعمل بإحدى شركات المقاولات بمنطقة القاهرة الجديدة، وعاد لزيارة المجني عليه وشقيقه لكنه ارتكب جريمة منتصف ليلة العودة.
وذكرت التحريات أن المجني عليه أخبر المتهم بجمع 5 آلاف جنيه ونيته التوجه لزيارة البلد، إلا أن الأخير عقد العزم على التخلص منه، وقتله.

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر على زيارة ومتابعة الشرق تايمز ، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل في "قعدة كيف".. صديق "العريس" ذبحه وطعنه بـ"رقبة زجاجة" 30 مرة , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر.
المصدر : مصراوى

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق