"الداخلية" تشن حملات أمنية في أكتوبر للبحث عن خلية "متفجرات دهشور"

الوطن 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قالت مصادر أمنية، إن ضباطا من قطاع الأمن الوطني بوزارة الداخلية، تطارد العناصر الإرهابية الهاربة من "خلية شقة متفجرات دهشور".

وشنت القوات عدة حملات أمنية استهدفت فحص الشقق السكنية المستأجرة حديثا، واستجواب المتهم المقبوض عليه في الخلية الذي أرشد عن مخزن المتفجرات، والاستعانة برسام جنائي لرسم ملامح المتهمين الهاربين، وإعداد أكمنة ثابتة ومتحركة لضبطهم.

المعاينة: المتفجرات المضبوطة متطابقة للمتفجرات المستخدمة في اغيتال النائب العام

وأوضحت المصادر، أن المتفجرات المضبوطات هي المواد نفسها التي استخدمت في تفجير موكب النائب العام المستشار هشام بركات في يوليو 2013 بمصر الجديدة.

وأكدت مصادر أمنية مطلعة على التحقيقات، أن المتهم المقبوض عليه استأجر الشقة منذ شهرين، وكان يتردد عليها بصحبة شخص آخر، وأن المتهمين ضمن خلية إرهابية خططت لاستهداف المنشآت الحيوية أو دور العبادة في القاهرة الكبرى، عن طريق تفخيخ سيارة بعد أن يتم وضع فيها "سخان"، يحتوي على 40 كيلو متفجرات، و11 عبوة تحوي نحو 25 كيلو متفجرات شديدة الانفجار.

وبينت المصادر، أن فريقا من مفرقعات الجيزة، تحت قيادة العميد إبراهيم حسين مدير المفرقعات، تمكن من إبطال مفعول "برميل متفجرات"، وتفكيك العبوات خلال 5 ساعات متواصلة بعدما قام العميد إبراهيم حسين بإخلاء الشقة بالكامل التى تتكون من غرفتين وحمام ومطبخ وانتهت الـ5 ساعات بنجاح المأمورية.

وكشفت التحريات والتحقيقات في الواقعة الأولى، عن أن معلومات وردت لقطاع الأمن الوطنى بوزارة الداخلية من خلال مناقشة أحد العناصر الإرهابية المقبوض عليهم حديثاً بتخطيط عناصر إرهابية هاربة من الخلية التي ينتمى لها المتهم المقبوض عليه لتنفيذ مخطط إرهابي ضخم في القاهرة الكبرى، وأنهم اتخذوا شقة في مساكن دهشور "مخزناً لتصنيع المتفجرات".

وأضافت التحريات والتحقيقات، أنه على الفور انطلقت مأمورية كبرى من قطاع الأمن المركزي والأمن الوطني وإدارة البحث الجنائي بالجيزة، بصحبة فريق من المفرقعات بالمديرية، والمتهم المقبوض عليه، إلى مكان الشقة التي تقع في الطابق الثالث بعقار مكون من 5 طوابق بالمساكن، وعقب الوصول قامت قوات من الأمن المركزى بكسر باب الشقة، ومعاينتها بالكامل لبيان ما إذا كان هناك أحد العناصر بداخلها من عدمه.

وتبين من خلال المعاينة أن الشقة عبارة عن "غرفتان وصالة وحمام ومطبخ"، ويوجد بها سرير خشبي، ومرتبة، وعثرت القوات على سخان بداخله 35 كيلو متفجرات، معدة للتفجير عن بعد بـ"تايمر"، بعد وضعه في إحدى السيارات وتفخيخها وتنفيذ العملية الإرهابية، كما عثرت القوات على 11 عبوة أخرى معدة للتفجير عن بعد وأسلاك كهربائية.

وعقب ذلك، فرضت القوات كردوناً أمنياً فى محيط الشقة بالكامل، وصعد ضابط المفرقعات وبدأ فى تفكيك العبوات، وإبطال مفعول برميل المتفجرات، واستمر العمل لمدة 5 ساعات متواصلة حتى تمكن من تفكيك العبوات وبرميل المتفجرات، وتم طلب المعمل الجنائي لفحص تلك المواد التي تستخدم في تصنيع المتفجرات.

وقالت مصادر أمنية، إن المتهم المقبوض عليه في العقد الثاني من العمر، وإنه يتبنى الفكر التكفيري، ورجحت المصادر أن المواد المتفجرة التي عثر عليها داخل شقة دهشور هي المواد التي تم منها تصنيع عبوات شارع السودان التي وزنت 30 كيلو متفجرات، وأبطل مفعولها منذ أسبوعين بالجيزة.

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر على زيارة ومتابعة الشرق تايمز ، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل "الداخلية" تشن حملات أمنية في أكتوبر للبحث عن خلية "متفجرات دهشور" , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر.
المصدر : الوطن

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق