محاكمة 8 مسئولين بتعليم الإسماعيلية بتهمة الاستيلاء على المال العام

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

مجازاة 6 مسئولين بماسبيرو بتھمة التزویر والاستیلاء على المال العام

قررت النيابة الإدارية إحالة 8 مسئولين بمديرية التربية والتعليم بمحافظة الإسماعيلية للمحاكمة، بعد ثبوت قيامهم بالاستيلاء على الأموال المخصصة لامتحانات الطلاب المكفوفين، بعد التلاعب في تشكيل العمل بالمطبعة السرية.

أكد تقرير الاتهام في القضية رقم 268 لسنة 59 قضائية عليا أن جميع المتهمين خالفوا القواعد والأحكام المالية المنصوص عليها في القوانين، ولم يحافظوا على أموال جهة عملهم، ولم يؤدوا العمل المنوط بهم بأمانة، وسلكوا مسلكًا لا يتفق مع الاحترام الواجب لوظائفهم، وارتكبوا ما من شأنه المساس بمصلحة مالية للدولة.

كشفت التحقيقات أن محمد وهبة أحمد، أخصائي نفسي بمدرسة النور للمكفوفين بالإسماعيلية ورئيس لجنة المطبعة السرية للمكفوفين، أدرج أسماء كل من عفاف السيد حسن ومنى صالح حمدان وغانم السيد سلامة وصفاء مصطفى أحمد، بقرار تشكيل العمل بالمطبعة السرية للمكفوفين وإدراج تلك الأسماء بمذكرة الصرف بعد إدراج اسم عبده فهمى محمد بدلًا من منى صالح حمدان المدرج اسمها بقرار التشكيل عن الترم الأول، ووضع اسم هدى خليل بكشف التشكيل بدلا من صفاء مصطفى أحمد بالترم الثاني، رغم عدم قيامهم بأى أعمال فعلية في لجنة المطبعة السرية، وسمح للمتهم الثانى كرم محمد سالم، الإداري بالمطبعة السرية، بالتوقيع في كشوف الصرف أمام الأسماء التي قام بإدراجها دون قيامهم بأى أعمال عن الترم الأول والثاني، مما يعد تزويرًا وتسهيلا للاستيلاء على المال العام.

وتبين أن المتهم استلم المبالغ المالية المصروفة لكل من غانم السيد سلامة وعبده فهمي محمد وصفاء مصطفى أحمد وهدى على محمد وعفاف السيد حسن، المدرجة أسماؤهم بكشوف الصرف عن الترمين من المتهم الثاني، رغم عدم اختصاصه بذلك، وقام بشراء مستلزمات العمل بالمطبعة السرية للمكفوفين من مستحقات العاملين بالمطبعة.

وقام كرم محمد سالم، مسئول بإدارة التربية الخاصة بمديرية تعليم الإسماعيلية، بصرف المبالغ المدرجة بكشوف الصرف بدلا من اسم كل من غانم سيد سلامة وعفاف السيد حسن وصفاء مصطفى أحمد وعبده فهمى محمد دون التحقق من شخصياتهم، وقيامه بالتوقيع أمام أسمائهم بكشوف الصرف بما يفيد استلامهم تلك المبالغ، رغم علمه بعدم ممارستهم أي أعمال في أعمال لجنة المطبعة السرية للمكفوفين وعدم استحقاقهم تلك الأموال، ما أدى إلى الاستيلاء عليها دون وجه حق.

وجاء بأوراق القضية أن المتهم استلم مكافآت العاملين بالمطبعة السرية من المتهم الثالث عصام على حماد، مندوب الصرف بمديرية التربية والتعليم بالإسماعيلية رغم عدم اختصاصه بذلك، والتوقيع بكشوف الصرف بدلا من أسماء كل من غانم السيد سلامة وعفاف سيد حسن وعبده فهمى محمد وهدى على محمد رغم عدم أدائهم أي أعمال بالمطبعة السرية للمكفوفين، مما سهل الاستيلاء على المبالغ المنصرفة لهم.

وقام عصام على حماد، مندوب صرف بمديرية تعليم الإسماعيلية بتسليم كشوف الصرف ومكافآت المطبعة السرية للمكفوفين للمتهم الثاني، رغم عدم اختصاص الأخير بذلك.

وأكدت التحقيقات أن صفاء مصطفى أحمد مدير إدارة الجودة، وهدى على محمد موجهة مالية وإدارية، وعبده فهمى محمد رئيس شئون العاملين بمديرية تعليم الإسماعيلية، حصلوا على مبالغ مالية رغم عدم مباشرتهم أي أعمال فعلية في لجنة المطبعة السرية للمكفوفين بالمخالفة للتعليمات.

كما تبين أن شحتة محمد إسماعيل، وكيل مديرية التربية والتعليم بالإسماعيلية طلب من المتهم الأول بوصفه رئيس لجنة المطبعة السرية إدراج اسم زوجته عفاف السيد حسن ضمن العاملين بالمطبعة السرية، واستلامه المبالغ المدونة قرين اسمها بكشوف الصرف، رغم عدم أدائها أي أعمال فعلية داخل المطبعة السرية للمكفوفين بالمخالفة للقرارات الوزارية.

وطلبت أميرة صالح محمد مدير الشئون المالية والإدارية بمديرية تعليم الإسماعيلية، إدراج أسماء كل من: صفاء مصطفى أحمد وعبده فهمى محمد وهدى على محمد في لجنة المطبعة السرية للمكفوفين، ووضع أسمائهم بمذكرات الصرف، وقيامها باستلام الأموال المدونة قرين اسم كل منهم دون وجه حق، رغم علمها بعدم ممارستهم أي عمل بلجنة المطبعة السرية للمكفوفين، وقامت بأخذ سجل الحضور والانصراف عنوة من هدى محمد عبد السلام، والشطب قرين اسمها وكتابة إجازة مرضية بالمخالفة للتعليمات.

انتهت التحقيقات إلى إحالة جميع المتهمين للمحاكمة، وطلبت النيابة الإدارية من رئيس المحكمة تحديد أقرب جلسة لنظر القضية.

"نقلا عن العدد الورقي.."

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر على زيارة ومتابعة الشرق تايمز ، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل محاكمة 8 مسئولين بتعليم الإسماعيلية بتهمة الاستيلاء على المال العام , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر.
المصدر : بوابة فيتو

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق