هذه أسباب توقف "أوبر وكريم" بمصر

المصريون 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

مشكلة جديدة تواجها شركتا أوبر وكريم الخاصة بنقل المواطنين في سيارات خاصة ملاكي بدون أي لوحات سيارات الأجرة أو تراخيص مهنية "سائقين" فالشركة التي  يعمل بها إما محاسب، أو طبيب أو مهندس، يعمل لدى هاتين الشركتين كعمل إضافي، من أجل تحسين دخله تواجه قرارًا بالتوقف عن العمل داخل مصر.

القرار أتي بعد ما انتشرت تقارير صحفية تفيد بأنه سيتوجب على الشركتين أن تحمل السيارات التابعة لهم لوحات أجرة، وكذلك أن يحمل العاملون بها رخصة مهنية نكون أمام تساؤل حول مصير محاولات إخضاع هذه الشركات للقانون.

ووفقا لهذا القرار الذي يشير إلى أن عددًا كبيرًا من العاملين بالشركتين، يعملون كعمل إضافي لتحسين دخولهم، وهذا يعنى أن أغلبهم لن يتمكنوا من توفيق أوضاعه وفقا للإجراءات الجديدة، نظراً لاحتياج الرخص المهنية إلى تأمينات تتنافى مع التأمين عليهم في أعمالهم، علاوة على أنهم لا يمكنهم الحصول على رخص مهنية إذا ما كانوا من أصحاب الأعمال الأخرى حيث ينص القانون على أن هذه الرخص لا تصدر إلا لمن تكون القيادة مهنتهم.

وتأتي  تصريحات الدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، أن الحكومة أصدرت هذا القانون لتنظيم عمل الشركتين في إطار تشريعي منضبط، علاوة على حرص الحكومة، على خلق فرص عمل للشباب وتشجيع شركات جديدة لدخول السوق المصري لضخ المزيد من الاستثمارات، لافتة إلى أن الحكومة حريصة على أن يكون هناك شركات مصرية في هذا المجال.

هذا القرار وبالرغم من انه سوف يدخل العديد من الشركات المصرية للمنافسة في هذا المجال ولكنه سوف يخرج العديد من الطبقات المتوسطة أصحاب السيارات الذين يعملون بها تحت مسمي  سيارات ملاكي خاصة  من أطباء ومهندسين وغيرهم ،و هذه كانت إحدى صفات الأمان لدى عملاء الشركات العاملة حالياً بالسوق، وهو ما قد يجعلهم يطالبون بتعديل في صياغة الوضع القانوني.

تم نقل هذا الخبر , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : المصريون

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق