حجز طالب وشقيقته لاتهامهما بإخفاء جثة والدتهما داخل دولاب لمدة عامين

صدى البلد 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
قررت نيابة اول المنتزه بالإسكندرية، اليوم ، حجز طالبة بكلية الآداب وشقيقها بالمرحلة الاعدادية، للعرض باكر رفقة تحريات المباحث، بعد اتهامهما بإخفاء جثة والدتهما داخل دولاب غرفة النوم عقب وفاتها منذ عامين.

وأمرت النيابة العامة في التحقيقات التي تجريها تحت اشراف المستشار، أحمد شلبى، أخذ عينة DNA للتأكد من الجثة للتأكد انها تخص والدتهما، وواستعجال تقرير الطب الشرعى.

كانت البداية عندما تلقى ضباط مباحث قسم شرطة ثان المنتزه بلاغا يفيد ، بأن طالبًا بالصف الثالث الإعدادى، 15 سنة، أخفى جثة والدته بالاشتراك مع شقيقته، 21 سنة، طالبة بكلية الآداب، داخل دولاب غرفة نومها منذ عامين.

وبمداهمة المنزل تبين وجود جثة المجنى عليها «ب.ف»، 42 سنة، ربة منزل، فى حالة تحلل عبارة عن هيكل عظمى، وتم نقل الجثة إلى المشرحة لفحصها.

وكشفت التحريات، عن أن المجنى عليها كانت تعانى مرضًا مزمنًا، وقامت بكتابة وصية لأولادها عقب وفاتها، بإخفاء خبر موتها حتى لا يعلم أحد من أقاربها، لكى يتمكن ابناها من أخذ الأموال التى تركتها لهما.

وأضافت التحريات أن المتهمين قاما بإخفاء جثة والدتهما داخل الدولاب ووضعاها داخل أكياس ووضعا كميات من المراتب عليها، وغلق الشقة وتركها والسكن فى شقة أخرى داخل مساكن بمنطقة طوسون.

تم نقل هذا الخبر , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : صدى البلد

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق