"روميو وجولييت" ينتحران مجددًا في المنوفية

الوفد 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

كتب ـ محمد بحيري
على غرار " روميو و جولييت" ، انتحر شاب وفتاة في المنوفية، أمس الاثنين، إذ أقدما على تجرع السم، بعد منع الأهل لهما من الارتباط.


بدأت قصة الحب، في مدينة منوف بين " محمد"  وزميلته " "  حيث يقيمان وعندما رفض الأهل الارتباط، أقدم "محمد" على تناول قرص " غلة" سام  في حين أقدمت على تناول مبيد حشري.

 تلقى اللواء احمد عتمان مساعد وزير الداخلية لأمن المنوفية ، إخطارا من مستشفى شبين الكوم الجامعي بإستقبالها ( محمد .ا. ا. ع. - سن 19 طالب ومقيم شارع الترعة بمدينة منوف " جثة هامدة " بالانتقال والفحص.. وسؤال والده(  ا .ا. ع.

ADTECH;loc=300;grp=%5Bgroup%5D

)  45 سنة موظف بالسكة الحديد  ، قرر أنه عقب عودته من عمله امس الاثنين، فوجئ بشعور نجله بحالة إعياء شديدة نتيجة تناوله مادة سامه " قرص  غلة "بطريق الخطأ نقل  على إثرها إلى مستشفى منوف العام .. وتم تحويله إلى مستشفى شبين الكوم الجامعي" قسم السموم " وتوفى عقب وصوله.


لكن على الطرف الآخر، كانت هناك إشارة بوصول الطالبة مصابة بالتسمم إثر تناولها مبيدا حشريا، ولفظت أنفاسها الأخيرة في المستشفى، ليتبين أن الضحيتين كانت تربطهما علاقة حب بريئة، انهتها الظروف المحيطة بهما، ليشيعهما الأهالي إلى مثواهما الأخير.


 وبدأت وحدة مباحث قسم شرطة منوف،برئاسة المقدم مصطفى حسنين، جمع التحريات حول الواقعة وملابساتها.
 

ADTECH;loc=300;grp=%5Bgroup%5D

تم نقل هذا الخبر , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : الوفد

أخبار ذات صلة

0 تعليق