شاهد فى «فض رابعة»: المعتصمين احتلوا المبانى

الدستور 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تواصل محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة- اليوم- برئاسة المستشار حسن فريد، محاكمة محمد بديع، المرشد العام للإخوان، وعدد من قيادات الجماعة، بينهم أسامة محمد مرسي، محمد البلتاجي، عصام العريان، سماع الشهود فى قضية "فض اعتصام رابعة العدوية".

وقال الشاهد الثاني خالد فهمى مسئول الأمن المبنى الخارجى لجامعة الأزهر وقت اعتصام رابعة، أنه كان مدير أمن على إحدى المباني أنه عقب فض الاعتصام، تم معاينة المبنى والغرف التي احتلها الإخوان ووجدوا فوارغ طلقات، مشيرا إلى أن هذا دليل على أنهم كان بحوزتهم أسلحة وأنهم أطلقوا النيران من المبنى فى اتجاه الميدان خلال فض الاعتصام، مؤكدا أنه ثبت بعد ذلك أن تلك الطلقات لا تخص رجل الشرطة وليست نفس النوع الخاص بأسلحة رجال الامن المركزى.

وأشار إلى أنه أثناء الاعتصام كان الإخوان يأتون إليه ويطلبون منه دخول الحمام هم وأطفالهم، ونسائهم، ولكنه كان يرفض بعد ذلك استولوا على المبنى، وقاطعة ممثل النيابة قائلًا:" المتهمين احتلوا مبان خاصة بالدولة فى محيط ميدان رابعة بحجة دخول الحمام وشهادة مسؤل الأمن يؤكد ذلك للمحكمة.

وتضم قائمة المتهمين فى القضية عددًا من كبار قيادات الجماعة من بينهم، عصام العريان، ومحمد البلتاجي، وباسم عودة، وعبد الرحمن البر، وصفوت حجازي، وأسامة ياسين، ووجدي غنيم، وعاصم عبد الماجد، وعصام سلطان، إضافة إلى طارق الزمر. وقررت النيابة إحالة المتهمين للمحاكمة فى أغسطس 2015، ووجهت لهم تهم ارتكاب جرائم "التجمهر واستعراض القوة والقتل العمد مع سبق الإصرار والترصد والإتلاف العمدى وحيازة مواد فى حكم المفرقعات وأسلحة نارية بغير ترخيص".

تم نقل هذا الخبر , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : الدستور

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق