كشف هوية جثة «فتاة بحر سنتريس» بالمنوفية

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

شهد مستشفى أشمون العام، تواجد أهالي الجثة التي تم انتشالها اليوم، من بحر سنتريس بمركز أشمون بمحافظة المنوفية.

وتم نقل الجثة إلى ثلاجة المستشفى، تحت إشراف الدكتور أسامة الفيومي مدير المستشفى، والدكتور سعيد العطار نائب المدير، وتواجد قوات الشرطة بمركز شرطة أشمون.

وبالمعاينة للجثة، أكد "ا ع ج " مدرس مقيم بقرية سبك الأحد التابعة للمركز، أن الفتاة هي نجلته "الحسناء" 17 سنة، طالبة بالصف الثالث الثانوي الزراعي، تعاني حالة نفسية سيئة، ونفى الشبهة الجنائية، وجار الانتهاء من إجراءات التصريح بالدفن للمتوفاة بعد تقرير النيابة.

كانت قوات الإنقاذ النهري بمديرية أمن المنوفية، انتشلت جثة الفتاة من بحر سنتريس بدائرة مركز أشمون، وانتقل المهندس عبد الحكيم الزفزافي رئيس مركز ومدينة أشمون، إلى مكان الحادث لمتابعة عمليات الانتشال، وتم نقلها لمستشفى أشمون العام قبل أن ينتقل والدها ويتعرف عليها.

تم نقل هذا الخبر , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : بوابة فيتو

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق