الأجهزة الأمنية تكشف سر غموض مقتل قبطي على أيدى زوج نجلته وآخرين بالإسكندرية

الوفد 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الاسكندرية : شيرين طاهر

 

أمر المستشار أشرف المغربي محامى عام اول نيابات المنتزة بشرق الاسكندرية بحبس عامل  و3 اخرين 4 ايام على ذمة التحقيقات لاتهامهم بالشروع فى قتل حماه وسرقة امواله ، تبين قيام المتهم بالاتفاق مع اخرين على قتل حماه وسرقة امواله لرفضه اقراض زوج نجلته بعض الاموال ، عقد العزم على قتله .

وكشفت التحقيقات النيابة أن المتهم  «روماني.ف. م» وشهرته هاني، 43 سنة،  زوج نجلة المجنى عليه كان يمر بضائقة مالية قبل وقوع الحادث بحوالي شهر، ورفض المجني عليه مساعدته رغم علمه باحتفاظه بمبلغ مالي بمنزله من حصيلة عمله في إحدى الدول العربية، قام بالاتفاق مع اخرين وضعوا خطة لإزهاق روح المجني عليه وسرقة أمواله، واستغل المتهمان الثاني والثالث فرصة عدم وجود سابق معرفة بينهما وبين المجني عليه وتوجها إلى منزله بحجة استئجار إحدى الشقق بالمنزل ملكه، وأثناء ذلك عاجله أحدهما بضربه بقبضة يده وعندما وقع على الأرض قاما بشل حركته وتكبيل يده ووضعوا شريطا لاصقا على فمه وخنقاه حتى تاكدا من إزهاق روحه، ثم قاما بسرقة بعض المشغولات الذهبية والنقود ولاذا بالفرار إلى بلدهما بمحافظة المنيا ،وعقب انتهاء التحقيقات اصطحب محمود الشيخ وكيل نيابة المنتزه المتهمين إلى موقع الحادث وقاما بإجراء المعاينة التصويرية للجريمة، والتي جاءت متوافقة مع ما أدليا به من أقوال فيما أصر زوج ابنته على إنكار الواقعة.

وكانت قد تلقى اللواء مصطفى النمر مدير الامن اخطار من العميد هشام سليم رئيس المباحث الجنائية يفيد ورد بلاغ، من «مينا.ر.م.ن»43 سنة، ميكانيكي سيارات، بوفاة والده في ظروف غامضة،انتقل  على الفور رجال المباحث باشراف المقدم احمد مليس

ADTECH;loc=300;grp=%5Bgroup%5D

رئيس مباحث قسم شرطة المنتزة اول بالفحص والمعاينة تبين من المعاينة وجود جثة «رمزي.م.ن» 70 سنة، بالمعاش، مقيم بشارع ٦٥ منطقة سيدي بشر قبلي ملقاة على باب شقة الطابق الأول علوي يرتدي كامل ملابسه. وبفحص جثة المجني عليه تبين إصابته بكدمات بالرأس والعين اليسرى وسحجات بالرقبة ومكبل اليدين بحبل ووجود شريط لاصق على فمه، وكشفت المعاينة أن منافذ الشقة سليمة ووجود بعثرة بمحتويات شقة الطابق الأرضي «سكن المتوفّى».

وقرر ابنه في التحقيقات أن والده كان يقيم بمفرده بمنزله المكون من ثلاثة طوابق، ويوم الحادث توجه لزيارته ووجده بالحالة التي عثر عليها ولَم يتهم أحدا بالتسبب في وفاته، حُرر محضر إداري قسم شرطة أول المنتزه، وأخطر النيابة العامة للتحقيق.

وكثفت مباحث الإسكندرية جهودها لكشف غموض الحادث خوفا من أن يكون وراء الحادث دوافع إرهابية كون المجني عليه مسيحي الديانة، وبفحص علاقاته مع أسرته تبين أنها ليست على ما يرام بسبب بخله الشديد وكثيرا ما كانت تحدث بعد المناوشات بينه وبين أبنائه بسبب ذلك.وتوصلت التحريات إلى أن زوج ابنته المدعو «روماني.ف. م» وشهرته هاني، 43 سنة، كان يمر بضائقة مالية قبل وقوع الحادث بحوالي شهر، ورفض المجني عليه مساعدته رغم علمه باحتفاظه بمبلغ مالي بمنزله من حصيلة عمله في إحدى الدول العربية، فقرر التخلص منه وسرقة الأموال، واتفق مع كل من «يعقوب.ن.م» 28 سنة نجار مسلح من محافظة المنيا وله محل إقامة بالمنتزه و«إبراهيم.ش» عامل مقيم بدير البرشا مركز ملوي محافظة المنيا للتخلص من المجني عليه.تم عمل كمين للمتهمين ،ألقي القبض على المتهمين وأحيلوا الى النيابة العامة التى توالت التحقيق .

ADTECH;loc=300;grp=%5Bgroup%5D

تم نقل هذا الخبر , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : الوفد

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق