شاهد بالصورة .. هذة الاعلامية اليمنية الفاتنة .. حصلت على لقب "ضمير اليمن في المهجر "

اليمن السعيد 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الصحفية اليمنية "لارا نجيب محمد بن محمد الظراسي", كاتبه وقاصه ، أديبة وشاعرة ، رفعت اسم اليمن ثقافيا وادبيا واعلاميا ، بدأت طريقها كصحافية هاوية وقاصة مفعمة بالكثير من المفردات الجميلة الملبدة برائحة الانسان , اهديت الى طريقها مبكراً , لتكون في غضون سنوات رقماً يمنياً في المهجر , تحاط بالإعجاب والالهام لتمكنها من تجاوز واقعها وواقع المرأة اليمنية, لتكبر بأعمالها واصرارها على النجاح .

 

 

 التعليم 

 

 

تحمل لارا الظراسي شهادة ماجستير إعلام من كلية الإعلام - جامعة الشارقة بتقدير جيد جدا، وكانت رسالتها الماجستير بعنوان " الرهانات الإعلامية والثقافية والأخلاقية لتغطية الجريمة في مواقع الصحف في شبكة الانترنت. مسيرة النجاح تمتلك الصحافية اليمنية الشابة لارا الظراسي خبرة مهنية طويلة ، حيث تعمل في مجلة (999) في إمارة أبوظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة .

 

 

 

 كما عملت لمدة ثلاث سنوات ونصف بصحيفة ( أخبار العرب ) بأبوظبي في ثلاثة أقسام متنوعة ( المحليات – الاقتصاد – المرأة العربية ) ، بالإضافة الى انها شغلت مديرة تحرير لمجلة صناعية (صناعة الإمارات). وخطت لارا الظراسي بدايتها العملية عندما كانت طالبة في المرحلة الجامعية ، حيث عملت في : صحيفة ( الأحرار المصرية ) ، ومجلة ( أخبار السياحة ) المصرية ، كما عملت في صحيفتي ( الأيام ) و ( 14 أكتوبر ) اليمنية . 

 

 

 

الكتابات والمشاركات الأدبية

 

 

 كتبت العديد من القصص القصيرة والنصوص النثرية منذ الصغر ، ومن ضمن ابداعاتها في مجال الصحافة كان لديها مساحة أسبوعية في الصفحة الثقافية في صحيفة "الأيام" لنشر قصصها القصيرة . 

 

 

أعمال نشرت في وسائل الاعلام 

 

 

 

لقيت أعمالها الطريق الى النشر مبكرا ، حيث نشرت بعض أعمالها في الكتاب السنوي لكلية الآداب ، وهذا الكتاب متخصص بأفضل القصص القصيرة في عدن ، ونشرت لها الكثير من القصص في الصحف العربية و المحلية مثل " الاتحاد الإماراتية – دبي الثقافية - الشرق القطري – الصباح العراقية – العديد من الصحف والمواقع المصرية والمغربية – والمواقع الثقافية على شبكة الانترنت، مثل "تحليق" و" جسور" المعنيتين بالثقافة ، كما انها كتبت قصة فيلم روائي قصير مازال قيد التصوير ، وفازت بأفضل قصة قصيرة عن جامعة عدن .

 

 

 

 إنجازات ومشاركات

 

 

 

 لم تكن مشاركاتها وكتاباتها فقط هي محطتها الوحيدة ، حيث اقامت العديد من الدورات في وزارة الثقافة لكتابة القصة القصيرة ، كما اقامت العديد من الامسيات الشعرية في الامارات وقدمت العديد من الدورات التدريبية في وزارة الثقافة و الشباب و تنمية المجتمع في أبو ظبي تحت عنوان " كيف نكتب قصة قصيرة " ، كما أقامت أمسية قصصية في المغرب " الرباط" بدعوة من نادي القصة بالمغرب بالتعاون مع الجامعة المغربية للشعر ، ومؤخرا استضافها "اتحاد كتاب وأدباء الإمارات" لقراءة بعض من قصصها .

 

 

 شهادات وجوائز 

 

 

حصلت لارا الظراسي على العديد من الشهادات التكريمية للأنشطة كصحفية و كقاصة وكاتبة تعددت مواهبها وانجازاتها ، وفازت في مجموعتها القصصية" زرقاء عدن" في المركز الخامس- عربيا- في جائزة دبي الثقافية للعام 2015 ، وحصلت على درجة الامتياز في مشروع تخرجها : مجلة نسائية متخصصة حملت أسم ( دمون ) بالتعاون مع بعض الزملاء ، واثناء دراستها في مرحلة البكالوريوس بجامعة عدن ، كانت عضوة باللجنة الإعلامية الخاصة بمشروع ( صحة البنات ) في اليمن .

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر على زيارة ومتابعة الشرق تايمز ، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل شاهد بالصورة .. هذة الاعلامية اليمنية الفاتنة .. حصلت على لقب "ضمير اليمن في المهجر " , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر.
المصدر : اليمن السعيد

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق