باحثة يمنية: ننتظر أسوأ السيناريوهات فى "اليمن"

اليوم السابع 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قالت منى صفوان، الباحثة اليمنية، إن حادث مقتل على عبد الله صالح بالأمس أدخل اليمن إلى واحدة من أسوأ السيناريوهات المتوقعة، وكلها سيناريوهات مظلمة والأسوأ منها والأكثر واقعية هو أن الحوثيين بسطوا سيطرتهم دون شريك فى الشمال، وهى المنطقة الزيدية.

 

وأضافت "صفوان"، فى مداخلة هاتفية لبرنامج "8 الصبح"، على فضائية "dmc" فى حلقة صباح اليوم، أن العاصمة صنعاء تشهد حالة من الهدوء التام منذ أمس الاثنين، ولا توجد اشتباكات، إضافة إلى أحاديث غير مؤكدة عن اعتقالات وإعدامات فى صفوف المؤتمر الشعبى، حيث أصدر المؤتمر الشعبى بيانًا، وصفته بالأقل قوة من بيان الشرعية.

 

وأوضحت أن المؤتمر الشعبى صار الآن بلا حاضنة قبلية، حيث تخلت القبائل عن عبد الله على صالح وكان يقاتل وحيدًا، الأمر الذى انتهى بما حدث بالأمس، حيث التزمت القبائل الحياد التام، بينما كانت كلمة عبد الملك الحوثى بها تهديدًا واضحا للقبائل، وأنه إذا كان الحوثيون استطاعوا الإطاحة بأكبر رأس فى الشمال، فعلى رؤوس القبائل أن يدركوا الرسالة الموجهة لهم من قبل الحوثى.

 

وأضافت أن عبد ربه منصور هادى ليس لديه الحاضنة القبلية فى الشمال لأنه جنوبى، كما أن القبائل اليمنية برجماتية مع من غلب، فكانوا مع عبدالله صالح، ثم انقلبوا مع الحوثيين بمجرد مقتل على عبدالله صالح.

 

وأضافت أن الحوثيين سيخرجون اليوم باحتفالية فى شوارع صنعاء لما أسموه الانتصار على المؤامرة، وذلك لقطع الطريق على خروج أى تظاهرات، وأنهم إما سيقبروا على عبد الله صالح فى مكان غير معروف أو فى مسقط رأسه.

 

وأضافت أن قوات تحالف الشرعية المنضم إليها الحرس الجمهورى وأحمد على عبد الله صالح، المتواجد فى الإمارات أو الخليج، والذى لا يستطيع الدخول إلى أى معركة لعدم وجود ما يستند عليه، كما أن اللواء على محسن الأحمر، نائب رئيس الجمهورية والذى يقود قوات الجيش الوطنى غير قادر على دخول صنعاء منذ ثلاث سنوات وحتى الآن، لأنه لابد له من دعم القبائل، وأن الطيران السعودى أو التحالف العربى الذى يقصف صنعاء منذ ثلاث سنوات لم يستطع حسم المعركة جوًا حتى الآن لأن المعركة لا تحسم من الجو وإنما يجب وجود تحرك من الأرض.

 

وأشارت "صفوان" إلى أن المعركة انقلبت لصالح إيران وحلفائها، وهى الكاسب الأكبر فى الصورة وأن الحل الوحيد الذى كان يمكن أن يوقف تمدد الحوثيين هو وجود حليف قوى فى الشمال يستطيع ترتيب القبائل ومواجهة الحوثيين بريًا، وأن الراحل على عبد الله صالح كان الوحيد الذى يمكنه عمل ذلك، والبديل الحالى هو طارق عبد الله صالح، ابن شقيق الراحل، والذى كان يقود العمليات العسكرية الأخيرة.

 

 

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر على زيارة ومتابعة الشرق تايمز ، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل باحثة يمنية: ننتظر أسوأ السيناريوهات فى "اليمن" , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه، المصدر : اليوم السابع

إخترنا لك

0 تعليق