وزير الأوقاف يكشف إستراتيجية مكافحة التطرف

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

وزير الأوقاف: «السلام لا بد له من قوة تحميه»

قال الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف: "إننا في حاجة ماسة وملحة إلى بناء سياج فكري حصين لوقاية شبابنا ومجتمعاتنا وأوطاننا والعالم من الفكر المتطرف.

وأكد في مقاله بعنوان «الوقاية من التطرف»، أن إستراتيجية مكافحة التطرف ينبغي أن تقوم على محورين الأول: تفكيك الفكر المتطرف ودحض أباطيل المتطرفين وتفنيد حججهم والعمل على نشر قيم التسامح، وتأصيل العيش المشترك، وترسيخ أسس المواطنة المتكافئة، وتعميق روح الانتماء الوطني، وبيان مشروعية الدولة الوطنية، وحتمية الاصطفاف الوطني للقضاء على الإرهاب والفكر المتطرف.

وأضاف أن المحور الثاني والأهم من إستراتيجية المواجهة، يقوم على حسن تدريب وتأهيل العاملين في الحقل الدعوي من خلال برامج تدريبية للسادة الأئمة تدريبًا علميًّا نوعيًّا تراكميًّا مستمرا بمستويات متعددة منها المستوى الخاص بتجديد الخطاب الديني الذي انتقينا له نخبة من أفضل الأئمة ما بين حاصل على الماجستير أو الدكتوراه مع إجادة عدد غير قليل منهم لإحدى اللغات لأجنبية.

وتابع الوزير في مقاله: "أعددنا لهم برنامجًا تدريبيًّا راقيًّا ومتميزًا يتكون من نحو ثمانمائة ساعة تدريبية يدرس فيه هؤلاء الأئمة إلى جانب علوم الدين واللغة علوم النفس والاجتماع والجمال، ومفاهيم الأمن القومي، والمدارس الفكرية والفلسفية قديما وحديثًا، إضافة إلى دراسة جادة لإحدى اللغات الأجنبية، وآليات التواصل الإعلامي والإلكتروني".

وشدد على تفعيل إستراتيجية التواصل المباشر والحوار والإقناع والاقتناع من خلال تكثيف الندوات والدروس واللقاءات الحوارية المفتوحة مع طلاب الجامعات، وطلاب المدارس، والنوادي الرياضية والاجتماعية.

تم نقل هذا الخبر , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : بوابة فيتو

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق