اليمن العربي: وصول أسرة صالح إلى عدن يفجر خلافات بين النخب في الجنوب

اليمن العربي 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

فجر وصول أسرة الرئيس السابق علي عبدالله صالح إلى العاصمة المؤقتة عدن، مساء أمس، خلافاً وتبايناً بالأراء بين النخب السياسية والثقافية في المحافظات الجنوبية، التي أنقسمت بين مؤيد ومعارض .

ووصلت أسرة صالح إلى عدن قادمة من مديرية يافع الحد التي دخلتها عن طريق البيضاء، ورافقها إلى أحدى الفلل السكنية في إنماء عدد من المركبات التابعة لقوات الحزام الأمني .

وبحسب ما رصد موقع (اليمن العربي) فقد كانت البداية مع نائب رئيس المجلس الإنتقالي الجنوبي، الشيخ هاني بن بريك الذي قال في تغريدة له على حسابه الشخصي، "أسرة الرئيس السابق علي عبدالله صالح وأقرباؤه سيجدون في الجنوب كل الرعاية والحماية التامة حتى يبلغون وجهتهم التي يريدون وإن أرادوا البقاء في الجنوب فمرحبا وأهلا وسهلا هكذا تعلمنا في الجنوب وهكذا ربينا" .

ورد عليه القيادي في الحراك الجنوبي يحيى غالب الشعيبي بقوله "الذي يريد يستقبل عيال عفاش بالجنوب يدخلهم بيتهم لايفرض على شعب الجنوب هذا الكلام لن تستفزونا ولن نفقد صبرنا والذي مادخل عفاش وعصابته بيوتهم وارعبوا اطفالهم وربطوا وسحلوا رجالهم وعذبوهم وقتلوا اولادهم هم الذي يتفلسفوا ويظهروا انهم متسامحين وانهم عباقرة السياسة وجهابذتها .. عفاش عدونا السياسي حي وميت وورثته عصابته وكل من ينتسب اليه سياسيا كلام من الآخر".

في حين هاجم القيادي في الحراك الجنوبي علي محمد السعدي، نائب رئيس المجلس الانتقالي هاني بن بريك بأنه خدم نظام علي عبدالله صالح إلى أخر لحظة متوعداُ باتخاذ موقف من وصول أسرة صالح إلى عدن.

وقال السعدي معلقاً على خبر وصول اسر صالح إلى عدن بالقول :" سنوجه قريبا دعوه لكل أهالي شهداء الثورة الجنوبية التحررية والجرحى وأهاليهم وكل من تعذبوا في سجون نظام الاحتلال العفاشي اليمني أن يوصلوا إلى عدن وسنحدد مكان اللقاء لمناقشة استقبال قتلة أبناء الجنوب من قبل بعض المستهترين بدماء شهداءنا وعلى رأسهم نائب رئيس الانتقالي الذي خدم عفاش حتى أخر لحظة وطلع ثائر فجأة.

بدوره قال القيادي بالحراك الجنوبي "عبدالرحيم العولقي" ان وصول أسرة صالح إلى عدن اهانة كبيرة لكل التضحيات متهما المرحبين بأنهم اختطفوا الحراك الجنوبي .

وقال العولقي معلقا على وصول أسرة صالح إلى عدن ان وصول أسرة صالح سيلحقه وصول اسر علي محسن والزنداني وكافة القوى الشمالية التي استباحت .. مضيفاً بقوله "من المؤسف ان نجد من يحاول اختطاف الحراك وهو يقوم بالترحيب بعملية الوصول هذه ولم يكفيهم محاولة اختطاف الحراك والحديث بأسمه كون ان وصول أسرة صالح اهانة حقيقية لكل التضحيات".

أما السياسي الجنوبي احمد الصالح العولقي فأشاد باستقبال اسرة الرئيس السابق علي عبدالله صالح في عدن.

وقال العولقي ان هذه الخطوة تثبت اصالة الجنوبيين .. مضيفاً بقوله "ليتك ترى ياصالح.. ومن افزعت نسائهم يأمّنوا نسائك ومن قتلت أبنائهم يحمون ابنائك وأحفادك ومن حددت لهم مسار الهروب فتحوا مسارات امان لأسرتك. ليتك ترى وليت الآخرين يتعظوا"..

في حين قال الناطق باسم المقاومة الجنوبية علي شايف الحريري ان دخول العشرات من أفراد أسرة صالح إلى عدن اهانة لكل التضحيات التي قدمها الجنوبيين.

وقال "الحريري ان هناك من لا يراعي شعور أبناء الجنوب ولا يضع اعتبار للدم الطاهر الذي أريق  خلال سنوات طوال من النضال المرير تحملنا من خلاله شتى أنواع العذاب والتشرد والاعتقالات. .

وأضاف بالقول :" للأسف سمعنا اليوم صوت يعلن عن ترحيبه بأقارب الطاغية المقبور عفاش في الجنوب وتقديم كل الحماية والرعاية لهم" .. معلقاً على ذلك بقوله "يتحدث البعض وكأن الجنوب  ملك خاص وهو الأمر الناهي  دون مراعاة  لشعور السواد الأعظم من الشعب .مع  انه مجرد أداه  بيد الغير وبدون قرار" .

تم نقل هذا الخبر , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : اليمن العربي

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق