إسرائيل تقر خطة جديدة للتوسع الاستيطانى بالضفة

بوابة الشروق 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

ــ البيت الأبيض يناقش تقليص المساعدات للسلطة الفلسطينية.. والاحتلال يطلق سراح نور التميمى

أقر وزير الدفاع الإسرائيلى أفيجدور ليبرمان، اليوم، خطة جديدة لتوسيع البناء الاستيطانى فى الضفة الغربية المحتلة، من ضمنها مناقصات تسويق أراض لبناء 900 وحدة سكنية جديدة فى مستوطنة أرائيل، المقامة على أراضى سلفيت.

ونقلت القناة العاشرة الإسرائيلية، عن مسئول بارز بالحكومة الإسرائيلية، (لم تسمه)، أنه بالإضافة إلى هذه الوحدات السكنية الاستيطانية الجديدة فى مستوطنة «آرائيل»، فإن «مجلس التخطيط الأعلى للإدارة المدنية «التابع لسلطة الاحتلال، سيجتمع الأسبوع القادم، لمنح التراخيص اللازمة للشروع ببناء 225 وحدة سكانية إضافية فى مستوطنات إضافية مختلفة، وكذلك إقرار مخططات لاحقة لبناء نحو 1145 وحدة سكنية جديدة فى مختلف مستوطنات الضفة الغربية المحتلة، بحسب وكالة أنباء الشرق الأوسط.

إلى ذلك، نقلت صحيفة «هاآرتس» الإسرائيلية، اليوم، عن مسئولين كبار فى البيت الأبيض قولهم إن المساعدات والموازنات التى تقدمها الولايات المتحدة للسلطة الفلسطينية، قيد الفحص لبحث إمكانية تقليصها، غير إنهم استبعدوا أن تخرج أى قرارات فى هذا الشأن قريبا.

بدوره، اتهم وزير التعليم الإسرائيلى نفتالى بينت، اليوم، وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين «الأونروا» بدعم «الإرهاب»، وأنها تكرس سوء حياة المواطنين فى غزة.

وانتقد بينت، وزارة الخارجية الإسرائيلية، التى عارضت تهديد الرئيس الأمريكى دونالد ترامب بوقف المساعدات المالية للأونروا فى حال رفض الفلسطينيين العودة لطاولة المفاوضات مع إسرائيل.

وكان ترامب هدد الأسبوع الماضى بتقليص الميزانية التى تقدمها بلاده للسلطة الفلسطينية، فى تغريدة على «تويتر»، حيث تساءل «لماذا يجب أن تواصل الولايات المتحدة دعم السلطة الفلسطينية فى ظل غياب أى عملية سياسية بينها وبين إسرائيل!».

وفى سياق آخر، أوردت صحيفة «هاآرتس» تفاصيل جديدة عن واقعة صفع الناشطة الفلسطينية الأسيرة عهد التميمى للجندى الإسرائيلى أمام منزلها، فى قرية النبى صالح برام الله، حيث ذكرت الصحيفة إنه قبل هذا الحادث بساعة، أصيب ابن عم عهد، ويدعى محمد (15 عاما) برصاصة فى رأسه، من أحد جنود الاحتلال الذين اجتاحوا القرية وقتها، وأدت إلى دخوله فى حالة حرجة.

وأشارت الصحيفة إلى أن «محمد» ابن عم عهد، اعتقل فى العام الماضى، حيث أطلق سراحه بعد قضاء ثلاثة أشهر فى سجن إسرائيلى، متابعة بأنه الآن خرج من المستشفى بوجه ملتو ملىء بالندوب وبعين واحدة وتمت إزالة بعض عظام جمجمته فى جراحة ولن تعاد إلى مكانها لمدة ستة أشهر أخرى.

من جانبها، ذكرت وكالة الصحافة الفلسطينية أن محكمة إسرائيلية رفضت أمس، الاستئناف الذى تقدمت به النيابة العسكرية، وقررت الإفراج عن الأسيرة نور التميمى من قرية النبى صالح، بكفالة مالية قدرها 5 آلاف شيكل بعد اعتقال دام لأسبوعين فى سجون الاحتلال.

تم نقل هذا الخبر , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق