بلاتر يفجر مفاجأة: مؤامرة ساركوزى وبلاتينى منحت قطر "مونديال 2022"

اليوم السابع 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

فجر الرئيس السابق للاتحاد الدولى لكرة القدم "فيفا" جوزيف بلاتر، مفاجأة من العيار الثقيل، بعدما كشف دليلًا جديدًا على شبهة فساد فى اختيار البلد المنظم لبطولة كأس العالم فى كرة القدم 2022.

 

وأكد بلاتر فى مقابلة تلفزيونية لقناة SFR الفرنسية، نقلتها قناة "العربية"، أن سلطات فرنسا ساهمت بقوة فى فوز قطر بسباق تنظيم مونديال 2022.

 

كانت الفيفا قد أعلنت فى ديسمبر 2010، عن فوز قطر بسباق تنظيم نهائيات كأس العالم 2022، وحينها كان بلاتر يقود الاتحاد الدولى لكرة القدم.

 

وقال المسئول الكروى السويسرى: "فازت قطر بفضل السلطات العليا الفرنسية"، مشيرًا إلى الرئيس الفرنسى آنذاك نيكولا ساركوزى ورئيس الاتحاد الأوروبى لكرة القدم ميشال بلاتينى، لعبا دورًا كبيرًا فى حصول قطر على شرف تنظيم مونديال 2022.

 

وأضاف بلاتر، أن العدالة الفرنسية زارت مقر الفيفا فى سويسرا أواخر العقد الماضي، وطلبت منه مساعدة قطر فى سباق ترشحها لِاحتضان أكبر تظاهرة كروية عام 2022.

 

واختتم بلاتر قائلًا: تأثير سلطات فرنسا فى انتخابات تحديد مستضيف مونديال 2022، كان قويًا وغير قابل للشك، علمًا أن قطر دخلت مضمار السباق رفقة أمريكا وأستراليا واليابان.

 

ويأتي الظهور الإعلامى للسويسرى جوزيف بلاتر، الذى غادر منصب رئيس الفيفا عام 2015 بسبب تهم تتعلق بالفساد، في وقت يتم فيه التحقيق، حول وجود أدلة بمنح قطر مبلغ 22 مليون يورو، لشراء الأصوات لتحديد مستضيف مونديال 2022.

تم نقل هذا الخبر , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : اليوم السابع

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق