مؤسسة هنري جاكسون تقدم خطة للضغط على قطر للتوقف عن دعم الإرهاب

دوت مصر 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أكدت مؤسسة "هنري جاكسون" أن مازالت تحتفظ بصلاتها مع العديد من الشخصيات والتنظيمات المدرجة في القائم السوداء، موضحة أن السلطات القطرية جددت جواز السفر الخاص بشخص واحد على الأقل من المدرجين في قوائم وزارة الخزانة الأمريكية لممولي الإرهاب خلال الصيف الماضي.

وأضافت المؤسسة، في تقرير لها، أن التقديرات تشير إلى أن قطر دفعت عشرات الملايين من الدولارات إلى جماعة "هيئة تحرير الشام" السورية المرتبطة بتنظيم القاعدة في إطار اتفاق الرهائن الذي أبرم في إبريل الماضي، لإطلاق سراح مجموعة من الصيادين في العراق.

كما أنها تحظى بعلاقات وثيقة مع عبدالحكيم بلحاج وغيره من قادة الميليشيات الليبية من خلال علي الصلابي، المقيم في الدوحة، بحسب التقرير، كما أنها تقوم بتمويل عدة وسائل إعلامية لتكون بمثابة منصات دعائية للمتطرفين، من أجل ترويج دعاية طائفية تحقق من خلالها الإمارة مصالحها عن طريق نشر الفوضى في العديد من الدول العربية.

وشدد التقرير على أهمية تنفيذ خطة من أجل زيادة الضغط على قطر حتى تتخذ سلطات الإمارة إجراءات حاسمة تجاه مسألة تمويل الإرهاب، من خلال تحييد الإرهابيين المدرجين في القوائم السوداء، سواء بالاعتقال أو الطرد من البلاد، بينما يكون الحد الأدنى في ذلك هو منعهم من الظهور في القنوات الرسمية.

وأوضحت المؤسسة أن هناك حاجة ملحة لوقف تمويل الإرهاب من خلال سد الثغرات القانونية، ومنع استخدام المؤسسات القطرية التي طالما استخدمتها قطر لتحقيق هذا الهدف، مشددة على ضرورة أن يتوقف خطاب الكراهية الذي يبثه الإعلام القطري، وخاصة قناة الجزيرة التي تعد الذراع الإعلامي لتنظيم الحمدين الحاكم في قطر.

كما دعا التقرير لزيادة الضغوط على الإمارة الخليجية من أجل تحسين حالة حقوق الإنسان لديها في ضوء التقارير المتواترة حول الانتهاكات التي ارتكبت في حق العمالة الوافدة المشاركة في أعمال المشاريع المتعلقة بمونديال 2022.

إقرأ أيضا

تم نقل هذا الخبر , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : دوت مصر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق