مستوطنون ينصبون كرافانا في أراضي قرية بشرق نابلس

بوابة الشروق 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

نصب مستوطنون يهود، اليوم الثلاثاء، كرافانًا في أراض تابعة لقرية سالم شرق نابلس، وسط مخاوف الأهالي من إقامة بؤرة استيطانية جديدة.

وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة الغربية، غسان دغلس، إن مستوطنين وضعوا كرافانًا في أراضي سالم في الجبل الكبير، والتي تبعد ما يقارب كيلو متر عن منازل المواطنين، محذرًا من نية إنشاء بؤرة استيطانية في المنطقة ومصادرة المزيد من الأراضي.

واقتحمت قوة كبيرة من جيش الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم مخيم شعفاط شمال شرق القدس المحتلة، وأكد شهود عيان وجود جرافة عسكرية ضمن الآليات المقتحمة، وأعربوا عن تخوفهم من تنفيذ عمليات هدم لممتلكات المواطنين.

وفي جنين، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم مواطنًا من قرية جلقموس شرق جنين، وذكرت مصادر فلسطينية أن قوات الاحتلال نصبت حاجزًا عسكريًا على شارع جنين-نابلس، بالقرب من محطة البراء، وأوقفت عشرات المركبات، وفتشت بعضها، ودققت في بطاقات المواطنين، واستجوبتهم.

وفي الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم مواطنين اثنين، وداهمت عدة بلدات وفتشت منازل المواطنين، وأفادت مصادر أمنية بأن القوات اعتقلت الشاب أحمد يوسف الحروب، 22 عامًا، من بلدة دير سامت جنوب غرب الخليل، على حاجز عسكري قرب مدينة رام الله، والشاب هيثم جميل عوض، 28 عامًا، من بلدة يطا جنوب الخليل.

كما داهمت قوات الاحتلال عدة أحياء في بلدة بيت أمر شمال الخليل، واقتحم جنود الاحتلال منزلي الأسيرين المحررين جلال أحمد بريغيث، وجلال قاسم الراعي، وفتشت منزليهما وعبثت بمحتوياتهما.

من جهة أخرى، نصبت قوات الاحتلال حواجز عسكرية على مداخل بلدات وقرى ومخيمات محافظة الخليل وفتشت مركبات المواطنين ودققت في بطاقاتهم.

وكان شاب قد أصيب برصاص الاحتلال الإسرائيلي مساء أمس، جراء إطلاق النار صوب مركبته على الطريق الواصل بين قريتي الكرمل وماعون في مسافر يطا جنوب الخليل.

وقال الناشط ضد الاستيطان راتب جبور، إن سائق مركبة أصيب بشكل مباشر برصاص الاحتلال، ولاذ بالفرار من مركبته نحو بلدة يطا، فيما هرعت قوات الاحتلال إلى المكان وأجرت تمشيطًا وفتشت الأراضي الزراعية بحثًا عن الشاب الذي هرب مصابًا.

تم نقل هذا الخبر , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق