رغم تحقيقه لإيرادات عالية.. الجزء الثامن من حرب النجوم جاء مخيب لآمال الجمهور

الوفد 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

كتبت- بوسي عبد الجواد

"ايرادات الافلام لا علاقة لها بجودة الفيلم".. هذا ما أكده الجمهور العاشق لسلسلة حرب النجوم، الذي ينتظر أجزاءها كل عام بشغف شديد، فرغم تحقيق الجزء الثامن من سلسلة حرب النجوم التي جاءت بعنوان Star Wars: The Last Jedi  إيرادات عالية وصلت إلى 450 مليون دولار حتى الآن من وقت عرضه يوم الجمعة الماضية، إلى أن الفيلم جاء مخيب لآمال وتطلعات الجمهور حسبما أشارت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وفقا للصحيفة البريطانية، نجح الفيلم في تصدر شباك التذاكر الأمريكي، وأحداث حالة من الراوج الكبيرة في سباق إيرادات الأفلام العالمية، إلى أنه فشل في جذب قلوب جماهيره.

بين ليلة وضحاها، تحول موقع التدوين العالمي "تويتر" لساحات غاضبة بعد أن أتخذ الجمهور منه منصة للتعبير عن خيبة آملهم في الجزء الثامن من سلسلة حرب النجوم.

حمل البعض، المخرج ريان جونسون مسئولية فشل الفيلم، والعيوب التي تضمنها الجزء الثامن من سلسلة حرب النجوم.

وأشاروا، إلى أن المخرج جونسون أضاع تارخ الممثلة الأمريكية الراحلة كاري فيشر التي اشتهرت بدور "الأميرة ليا" في ثلاثية النجوم، في لمحة بصر، فلم يكن دورها موفقا في الجزء الثامن من الفيلم، الذي اختتمت به الفنانة أعمالها السينمائية بعد رحيلها العام الماضي أثر إصابتها بسكتة قلبية.

وكتب بعضهم أن الجزء الثامن هي "أسوأ أجزاء سلسلة حرب النجوم"، ووصفوها بأنها "مخيبة للآمال".

على الرغم أن الفيلم نال إشادات واسعة، ومراجعات إيجابية من جانب النقاد، الذي مدحوا في حبكته

ADTECH;loc=300;grp=%5Bgroup%5D

الدرامية، وطاقم التمثيل، ومشاهد الحركة والمؤثرات البصرية، والموسيقى التصويرية، والثقل الدرامي، مؤكدين أنه أفضل جزء في السلسلة منذ عرض الجزء الاول منها عام 1980، إلا أن أؤاء الجمهور جاءت مخالفة لوجهات نظر النقاد الذين اعتبروه أسوأ جزء تم عرضه ضمن سلسلة حرب النجوم.

ونقلت الصحيفة البريطانية عن موقع "روتن توميتوز" المعني بتقيم الأفلام الأجنبية، أن الفيلم حصل على تقييم 93٪ من جانب النقاد، في حين حصل على 56٪ من قبل الجمهور.

وغرد أحد المغردين على موقع "تويتر" قائلا، أن الفيلم يعتبر صفعة في وجهت تاريخ حرب النجوم، وأعرب آخر عن استيائه من مستوى الكتابة ال1ي جاء فقير للغاية مقارنة بالأجزاء السابقة.

وكان هناك انتقاد أيضا للقصص الفرعية السيئة، و "ثقوب المؤامرة".

التناقض بين النقاد والجماهير الذي تجلى في ردود الفعل، دفعت مجلة "هوليوود ريبورتر" الأمريكية، لاتخاذ طعن في النظريات حول لماذا شعر العديد من الجماهير بخيبة أمل؟!.

وأشار الجمهور، إلى أن البوستر الدعائي والإعلان الترويجي للفيلم، كان يحمل مزيدام ن التشويق والإثارة، لكن بعد مشاهدة الفيلم تبين عكس ذلك.

يقول المصور السينمائي، ريان باركر :"تجاهل الجزء الثامن من سلسلة حرب النجوم بعض الشخصيات التي عشقها الجمهور منذ بداية الجزء الأول، لذلك شعر العديد من الجمهور بخيبة آمل لأنهم اتخدعوا من شيء ما".

مثال آخر استشهد به باركر هو وفاة شخصية "سنوك" في الفيلم ، وهي تعتبر ضربة قوية للجماهير الذين كانوا يعتقدون أنه سيتم الكشف عن هويته الحقيقية.

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر على زيارة ومتابعة الشرق تايمز ، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل رغم تحقيقه لإيرادات عالية.. الجزء الثامن من حرب النجوم جاء مخيب لآمال الجمهور , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر.
المصدر : الوفد

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق