الشمول المالى يسود قطاع التأمين فى 2018

الوفد 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

سوق التأمين فى مصر يتطور بسرعة كبيرة, تغييرات واسعة سيشهدها خلال العام الجديد, تطور نوعى وكيفى متوقع مع ارتفاع معدل الادخار, شركات جديدة ستولد, واستثمارات إضافية سيتم ضخها وسوق كبير يزداد اتساعا, وهو ما يستحق الرصد والتحليل. وباعتباره مسئولا عن 60% من سوق التأمين يطرح الدكتور محمد يوسف رئيس شركة مصر القابضة للتأمين تصوراته وتوقعاته حول مستقبل قطاع التأمين خلال عام 2018.

أكد الدكتور محمد يوسف رئيس شركة مصر القابضة للتأمين أنه يتمنى أن يشهد العام القادم 2018 تطبيقا كاملا للشمول المالى والشمول التأمينى بهدف ضم فئات جديدة ومتنوعة من المجتمع الى قاعدة التأمين وزيادة معدل الادخار للاقتصاد القومى, وتوقع ان يشهد العام القادم تطورا كبيرا فى اداء الشركات التابعة وزيادة فى العمليات والإيرادات.

وقال إن القابضة للتأمين ستطبق استراتيجيتها الجديدة القائمة على تسريع أنشطة الاستثمار المباشر وتأسيس الشركات الجديدة للمساهمة فى تنفيذ المشروعات الاستثمارية وخاصة فى مشروعات العاصمة الإدارية الجديدة, وتأتى حزمة الاستثمارات الجديدة للقابضة للتأمين بهدف الحصول على أفضل الفرص الاستثمارية الواعدة بما يعود بالفائدة على حقوق حملة الوثائق بشكل متميز.

وقال «يوسف» إن التوجه الجديد للقابضة يعتمد على عدة أبعاد استراتيجية تعتمد على التنوع المدروس والمخطط من خلال دراسات أعدتها اللجنة العليا للاستثمار بالشركة, وبذلت فيها هذه اللجان جهودا كبيرة حيث تمت دراسة العديد من الفرص الواعدة فى مجالات الاستثمار المباشر. كما أشار إلى أنه سيكون هناك تنفيذ أعلى وأفضل وأحدث لبرامج وتطبيقات الحواسب والمحمول والاتصال الجارى العمل بها فى الشركات فى جميع عملياتها وتطبيق برامج نظم المعلومات فى أحدث برامجها والاجيال المتقدمة فى جميع عملياتها حول العالم.

وقال إن شركة مصر القابضة وشركاتها التابعة, حققت طفرة كبيرة فى كل المؤشرات فى جميع المجالات, قفزت مؤشرات الأرباح ومعدلات التطور الى مستويات غير مسبوقة فى تاريخ الشركة وشركاتها التابعة.

وتستهدف الشركة أن تكون من اوائل الشركات فى المنطقة العربية والافريقية فى تطبيق أحدث نظم تكنولوجيا المعلومات فى مجالات التأمين والاستثمار. كما أنها ستكون من أوائل الشركات القابضة التى تطبق قواعد الحوكمة على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

لافتا الى أن القابضة للتأمين بدأت تنفيذ ذلك من خلال منظومة متكاملة وشاملة للمراجعة الداخلية لشركات المجموعة. موضحا ان هذه المنظومة تمثل الركن الأساسى فى حوكمة الشركات, بالإضافة إلى منظومة إدارة المخاطر, حيث انه فى سبيل تأسيس المنظومة رأت الشركة الاستعانة بأحد بيوت الخبرة ذات الباع الكبير فى تقديم

ADTECH;loc=300;grp=%5Bgroup%5D

الخبرات الاستشارية فى هذا المجال, من خلال مناقصة محدودة بين بيوت الخبرة الأربعة الكبار فى هذا المجال وبناءً على منهجية تقييم تم إعدادها باحترافية شملت تقييم منهجية الأداء بالمشروع سابقة الأعمال خبرات فريق العمل, وبالتالى تم اختيار مؤسسة حازم حسن KPMG لتنفيذ المشروع الجارى العمل به.

وتنفرد مصر القابضة للتأمين بأن تكون من أوائل الشركات التى تقوم بتنفيذ تطبيقات Mobile Application فى تسويق الخدمات التأمينية بهدف تقديم أفضل خدمة تأمينية للجمهور خلال الفترة القادمة على مستوى جمهورية مصر العربية, ودخول الشركة عصر التسويق الرقمى وتطبيق أحدث البرامج فى تسويق خدماتها التأمينية ووضع العميل على قمة أولويات الشركة.

 وقال انه سيتم البدء الفورى فى تنفيذ وإصدار وثائق التأمين الإلكترونية حياة من خلال Mobile Application فى خلال الفترة القادمة خاصة بعد أن شهدت الشركة القابضة أكبر تطور لعملياتها وتصنيفها الائتمانى بأكبر زيادة لرأس المال أكثر من الضعف, وذلك فى إطار حرص القابضة للتأمين على تقديم أفضل الخدمات التأمينية بوسائل اتصال حديثة ونظم معلومات وجودة عالية فى تقديم الخدمات.

وحول مؤشرات الأداء أظهرت الشركة زيادة فى صافى الربح المحقق بلغ 926.175 مليون جنيه بمعدل نمو 24% بنهاية يونيو 2017, وارتفاع إجمالى الإيرادات لتبلغ 1.138 مليار جنيه بزيادة 25% مقارنة بالعام المالى 2015/2016.

وأظهرت مؤشرات الأداء لإجمالى الشركات التابعة للشركة القابضة - وعددها 3 شركات - تحقيق طفرة فى صافى الربح بنسبة 66.7% ليبلغ 2.636 مليار جنيه, وبلغت قيمة إيرادات النشاط 13.890 مليار جنيه بمعدل نمو حوالى 31.7% عن العام المالى 2015/2016.

ولفت إلى أنه كان لقرار زيادة رؤوس أموال الشركات التابعة للشركة القابضة للتأمين الدور الرئيسى, فى تحسين مؤشر الملاءة المالية خاصة بعد تحرير سعر الصرف فى نوفمبر 2016, حيث عززت مؤسسة A.M Best التصنيف الائتمانى لشركتى مصر للتأمين ومصر لتأمينات الحياة التابعتين للشركة القابضة.

وأشار «يوسف» إلى حصول الشركتين التابعتين ممتلكات وحياة على تصنيف قوة مالية B++ وتصنيف ائتمانى bbb مع نظرة مستقبلية مستقرة لكلا التصنيفين.

وفيما يخص الاستثمارات الجديدة للشركة القابضة قال يوسف إن الشركة قامت بتأسيس شركة «مصر للتأمين التكافلى – ممتلكات» برأسمال مرخص به 500 مليون جنيه, وشركة «مصر للاستثمار والتنمية العمرانية» برأسمال مرخص به 2 مليار جنيه فى إطار المشاركة بمشروع العاصمة الإدارية الجديدة, كما ساهمت فى تأسيس شركة «بى إم» للتأجير التمويلى بالتعاون مع بنك مصر وصندوق تحيا مصر برأسمال مرخص به 500 مليون جنيه.

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر على زيارة ومتابعة الشرق تايمز ، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل الشمول المالى يسود قطاع التأمين فى 2018 , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر.
المصدر : الوفد

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق