«غبور»: المشروعات القومية تجذب استثمارات كورية جديدة لمصر

الدستور 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قال الدكتور روؤف غبور، رئيس الجانب المصرى بمجلس الأعمال المصرى الكوري، إن المشروعات القومية الكبرى التي دشنتها مصر، مثل قناة السويس والعاصمة الإدارية الجديدة، جذبت أنظار المستثمرين الكوريين للعمل فى مصر.

جاء ذلك خلال اجتماعات الدورة العاشرة لمجلس الأعمال المصرى الكوري، الذى نظمته جمعية رجال الأعمال المصريين، اليوم الثلاثاء.

وأكد غبور أن مصر تمضى بخطى ثابتة نحو تحقيق معدلات النمو، ما يتجلى فى تراجع معدلات التضخم، متوقعًا ضخ استثمارات كورية جديدة فى مصر خلال الفترة المقبلة.

وأضاف أن الاجتماعات المتبادلة لمجلس الأعمال المشترك تهدف إلى تعزيز العلاقات التجارية بين القطاع الخاص فى البلدين، والعمل على تدشين مشروعات فى مختلف القطاعات، وتسويق الفرص الواعدة فى البلدين وتحويلها إلى مشروعات على أرض الواقع.

وأشار غبور إلى أن افتتاح فرع لبنك مصر فى العاصمة سول، يعزز من حركة تدفق روؤس الأموال وتعزيز حركة التجارة والاستثمار فى مصر وكوريا، مضيفًا أن مصر تتمتع بعلاقات تجارية قوية مع مختلف دول العالم، من خلال الاتفاقيات الموقعة، ومنها اتفاقيات أغادير والكوميسا والاتحاد الأوروبى، وغيرها من الاتفاقيات التي تدعم مصر اقتصاديا وتجاريا مع دول العالم.

وقال ميونج سو، رئيس الجانب الكوري بمجلس الأعمال المشترك، إن مصر أصبحت قبلة للمستثمرين، خاصة فى ضوء المشروعات العملاقة التي تم إطلاقها مؤخرًا، وخطوات الإصلاح الاقتصادى للحكومة.

وأكد سو، أن مجتمع الأعمال فى كوريا يتطلع للاستثمار فى المنطقة الاقتصادية لقناة السويس وزيادة التبادل التجارى وتدشين مشروعات مشتركة فى مختلف القطاعات.

وأوضح المهندس على عيسى، رئيس مجلس إدارة جمعية رجال الأعمال المصريين، أن مجلس الأعمال المصرى الكوري من أنشط المجالس المشتركة، وعليه دور كبير فى تعزيز حركة التجارة والاستثمار بين البلدين.

وأضاف عيسى أن جمعية رجال الأعمال تدعم بقوة استراتيجية مجلس الأعمال المصرى الكوري وخططه من أجل زيادة معدلات الاستثمارات والتبادل التجارى، مشيرًا إلى أن مصر بدأت منذ عام خطوات جرئية للإصلاح الاقتصادى، من خلال إصدار حزمة من القرارات والقوانين وفى مقدمتها قانون الاستثمار الجديد تتضمن حوافز وتيسيرات جديدة للمستثمرين.

وقال حازم فهمى، سفير مصر الجديد فى كوريا، إن السفارة تقدم كافة سبل الدعم والمساندة لأعضاء مجلس الأعمال المصرى الكوري، مضيفًا أن مهمة السفارة المصرية فى كوريا هي تذليل كافة العقبات التي تواجه رجال الأعمال، لتحقيق مزيد من النمو والمساهمة فى الاقتصاد المصرى.

يذكر أن الصادرات المصرية غير البترولية بلغت بنهاية سبتمبر من العام الجارى 43.7 مليون دولار، فيما بلغت إجمالى عدد المشروعات الكورية فى مصر 171 مشروعًا، بإجمالى رأسمال 445 ملايين دولار فى قطاعات الإلكترونيات والصناعات النسيجية ومكونات السيارات والكيماويات ومواد البناء والطاقة الجديدة والمتجددة والإنشاءات.

تم نقل هذا الخبر , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : الدستور

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق