«الأدوات المنزلية»: الأسعار الاسترشادية المرتفعة سبب «موجة الغلاء»

بوابة الشروق 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قال فتحي الطحاوي نائب رئيس الشعبة الأدوات المنزلية بغرفة القاهرة التجارية، إن موجة الغلاء التي تضرب الأسواق احدى أكبر مسبباتها هي الأسعار الاسترشادية المرتفعة، والتي تزيد عن 40% من سعر بعض المنتجات في بلد المنشأ.

وأضاف «الطحاوي»، في بيان للشعبة اليوم الثلاثاء، أن بسبب هذه الأسعار الاسترشادية رفعت بعض المصانع المصرية الأسعار هي الأخرى بشكل غير طبيعي وغير مبرر؛ مما أدى إلى تراجع المبيعات بنسبة 80%.

وأوضح «الطحاوي» أن الأمر الذي استوجب مراجعة دقيقة لتلك الأسعار الاسترشادية التي صارت أسعار إجبارية وتعرقل وتعوق حركة التجارة، والتي أصبحت من الأسباب الرئيسية لموجة الغلاء والكساد التي تضرب الأسواق، مشيرًا إلى أن رفع الأسعار من شأنه تهديد مستقبل مئات الآلاف من التجار والمستوردين ومن خلفهم ملايين الأفراد من أسرهم والعاملين والموظفين.

وطالب نائب رئيس شعبة الأدوات المنزلية من السيد وزير الصناعة معرفة سبب امتناع الوزارة عن التسجيل للمصانع المؤهلة للتصدير إلى مصر والمستوفاة الاشتراطات المطلوبة لمدة تزيد عن سنة ونصف حتى الآن، والتي أدت إلى قلة المعروض وزيادة الأسعار وخلق سوق احتكارية لتلك المصانع التي سجلت على حساب الآخرين.

الجدير بالذكر أن شعبة الأدوات المنزلية والمستوردين ستعقد، غدًا الأربعاء، اجتماع في 2 ظهرًا بمقر الغرفة التجارية بباب اللوق، بحضور كلًا من رئيس مصلحة الجمارك ومسئولين من وزارة التجارة والصناعة؛ وذلك لبحث الأسعار الاسترشادية.

وستتم مناقشة عدة أمور هامة أبرزها، طرق التقييم الجمركية للسلع وكيف تتم، والدولار الجمركي، والانتقال من طريقة تقييم إلى طريقة تقييم أخرى دون أي أسباب كما نصت اتفاقية «الجات»، ومدى معرفة فريق تقييم الجمارك بكل المنتجات والقبول بالأسعار التي تراها المصلحة ورفض الدفع بصفة الأمانة والأسعار الاسترشادية.

تم نقل هذا الخبر , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق