وزيرة التخطيط: الشمول المالي هدف أساسي في إطار رؤية 2030

الوفد 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

 كتب ــ عبدالرحيم أبوشامة:

قالت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري إن الوزارة قامت بجهد كبير للتنسيق ووضع إطار عام لرؤية الشعب المصرى 2030، بمشاركة القطاع الخاص والمجتمع المدني.

وأضافت خلال كلمتها بندوة حول الشمول المالى وتكنولوجيا المدفوعات الرقمية ضمن فعاليات معرض القاهرة الدولى للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ICT فى دورته ال 21، أن "الرؤية تحتوى على محور هام وهو كفاءة المؤسسات الحكومية، ولا يوجد كفاءة مؤسسات بدون ميكنة للخدمات، وكل من كفاءة المؤسسات وميكنة الخدمات والشمول المالى هي عناصر مهمة فى رؤية مصر 2030 وفى تحقيقها.

وأوضحت وزيرة التخطيط أن تحقيق النمو الاقتصادي المرتفع لن يتم دون إدراج شرائح أخرى من المجتمع في المنظومة المالية لتحقيق الشمول المالي، الذي يعتبر هدف أساسي في رؤية مصر 2030 .

وأكدت "السعيد" على أن تحقيق الشمول المالي يتمتع بمساندة من القيادة السياسية وتعمل عليه كافة الجهات والوزارات الحكومية بجانب البنك المركزي والبورصة والمؤسسات المالية المختلفة، موضحة أن الاتفاق على استراتيجية موحدة يتطلب اجتماع كل هذه الأطراف على طاولة واحدة، ونوهت وزيرة التخطيط إلى أن الوزارة ستنتهي من ميكنة خدمات منطقة القناة بحلول

ADTECH;loc=300;grp=%5Bgroup%5D

يوم 31 ديسمبر الجاري، ثم ستنتقل بعدها إلى منطقة البحر الأحمر في إطار خطة الوزارة منطقة كل ثلاثة أشهر، موضحة أن هناك بعض الخدمات الالكترونية الحكومية التي ستصدر في مارس المقبل بعد أن يتم عرضها على اللجنة العليا للإصلاح الإداري والمجلس الأعلى للمدفوعات الإلكترونية.

وأضافت وزيرة التخطيط أن جميع الدراسات أشارت إلى أن كل 10% في المدفوعات التكنولوجية تحقق 1.4% نموًا في الاقتصاديات الناشئة، مشيرة إلى أن الحكومة ميكنت بعض الخدمات جماهيرية من خلال بوابة الحكومة الالكترونية مثل: عمل تطبيق محمول للتنبيه على تطعيمات الأطفال، والاستعلام عن مخالفات المرور، وكذلك خدمات التنسيق الإلكتروني، وخدمات الأحوال المدنية.

ونوهت إلى أن هناك مجموعة من الخدمات الأكثر جماهيرية يتم اتاحتها من خلال الهاتف المحمول مثل: الخدمة الخاصة بتصريح محل تجارى أو صناعى، ومعاينة المنشآت القايلة للسقوط، وخدمات الشهر العقارى لتوكيل قضايا وتوكيل رسمى عام ومن المقرر الانتهاء منها فى نهاية الاسبوع الجارى.

وأشارت السعيد إلى أن ارتفاع عدد السكان في مصر يجعل من ميكنة كل الخدمات أمرًا صعبًا للغاية، لكن الحكومة عازمة على إتمام نلك المهمة كجزء من استراتيجية التنمية للدولة.

تم نقل هذا الخبر , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : الوفد

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق