تأكيدًا لمستندات نشرها «صدى البلد».. الرقابة الإدارية تقبض على صاحب شركة أدوية المتهم الرئيسي فى أزمة البنسلين

صدى البلد 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تأكيدًا لما نشره «صدى البلد » منذ 3 أيام بعنوان « بالمستندات.. تعرف على السبب الحقيقي في أزمة البنسلين» ، ونشر الخطاب الموجه من صاحب الشركة إلى الشركة الأم بمنع توريد البنسلين إلى الشركة الوطنية وإسناده إلى شركة خاصة.

تمكنت هيئة الرقابة الإدارية منذ قليل من ضبط (م.ش) مسئول بإحدي الشركات الكبري للدواء وذلك لتورطه فى أزمة البنسلين خلال الأيام الماضية.

وأكدت هيئة الرقابة الإدارية أنه فى إطار متابعة الهيئة لأزمة مستحضر البنسلين الأخيرة والتي لها تأثير مباشر على صحة المواطنين فقد تم ضبط أحد أصحاب شركات الأدوية المحتكرة لاستيراد ذلك الدواء بعد أن أسفرت التحريات عن تورطه فى نقل وكالة استيراده لشركته الخاصة وتربحه جراء ذلك وعدم تدبير احتياجات البلاد خلال الفترة الأخيرة ما تسبب فى نقص ملحوظ فى الأسواق فضلا عن ارتكابه بعض المخالفات المالية.

وتنفيذا لقرار النائب العام وفى ضوء التحقيقات الجارية بشأن أزمة البنسلين تم القبض على المتهم وبالعرض على نيابة الأموال العامة العليا قررت ضبطه وإحضاره وجار عرضه على النيابة.

وأثارت أزمة نقص البنسلين خلال الأيام الماضية صدى كبيرا داخل الشارع المصري وبين أروقة وزارة الصحة والسكان وأعلنت الوزارة أن السبب في تلك الأزمة قرار بمنع استيراد البنسلين لصالح شركة أكديما الوطنية وإسناده لشركة خاصة الأمر الذي خلق نوعا من الفجوة مابين للمستهلك والموجود في السوق.

"صدى البلد" حصل على صورة ضوئية من هذا القرار الذي بموجبه تم وقف الاستيراد وظهور الأزمة.

وأكد الدكتور أحمد عماد الدين راضى، وزير الصحة والسكان، في وقت سابق على توفير وضخ 859 ألفا و380 فيالا من الأصناف المختلفة لعقار "البنسلين" طويل المفعول المستخدم كمضاد للالتهابات فى سوق الدواء المصرى والصيدليات، من خلال كافة فروع شركات الدواء المصرية.

وأوضحت الدكتورة رشا زيادة، رئيس الإدارة المركزية لشئون الصيدلة، أن اصناف البنسلين المتوافرة هي 124 ألف فيال من عقار ديورابين، 2436 فيالا من عقار ديبوبين من الشركة المصرية، و571 ألفا و158 فيالا من عقار ديبوبين من شركة المهن الطبية بجانب 1786 فيالا من عقار بينستارد المستورد من الشركة المصرية بالإضافة إلى استيراد كميات أخرى من نفس العقار السابق خلال الشهر الجاري، لافتا إلى أنه جار توزيع 160 ألف فيال من شركة النيل للأدوية بداية من اليوم.

وذكرت رئيس الإدارة المركزية لشئون الصيدلة، أنه تم توزيع 277 ألفا و940 عبوة من عقار "الأسبرين بروتكت" والمستخدم لحماية القلب من التجلطات بالسوق المحلي للدواء خلال الأسبوع الماضي، كما أنه جار إنهاء إجراءات الإفراج الجمركي عن كمية 2 مليون و722 ألف عبوة لطرحها في السوق خلال الايام القليلة القادمة، مشيرة الى أن هذا العقار كان به نقص فى الأسواق خلال الفترة الماضية بسبب اجراءات الشحن والتخليص الجمركي حيث تم الانتهاء من هذه المعوقات.

من جانبه أوضح الدكتور خالد مجاهد، المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان أن الوزارة ممثلة في إدارة التفتيش الصيدلي تراقب وترصد أي نقص في المستحضرات الدوائية في السوق المحلي ،لافتا الى أنه عند حدوث نقص فى الدواء يتم العمل على محورين الأول ازالة اسباب النقص في الصنف الدوائي لتوفره، والثاني ضبط التوزيع ومتابعته بالإضافة إلى تشديد الرقابة من المنبع وتحويل المخالفين للمساءلة القانونية، مشيرا الى وجود خط ساخن لتلقي الشكاوى خاص بقطاع شئون الصيدلة وهو 25354150 ، وآخر خاص بالشركة المصرية للأدوية وهو 16682.

وفي سياق متصل أشار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان إلى قرار اللجنة المتخصصة بتداول عقار الأنسولين 100 وحدة بدلا من الأنسولين 40 وحدة عن طريق مستشفيات الوزارة أو التأمين الصحي في حالة التغطية التأمينية دون ان يتحمل المريض أي تكلفة، يأتي ذلك تماشيا مع التوجه العالمي بوقف الأنسولين 40 وحدة لتجنب الآثار العكسية الناتجة عن وجود تركيزين من الأنسولين واستخدام تركيز واحد وهو الأنسولين 100 وحدة، مؤكدا على توافر العقار بكميات كبيرة تكفي احتياجات مرضى السكر.

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر على زيارة ومتابعة الشرق تايمز ، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل تأكيدًا لمستندات نشرها «صدى البلد».. الرقابة الإدارية تقبض على صاحب شركة أدوية المتهم الرئيسي فى أزمة البنسلين , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر.
المصدر : صدى البلد

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق