ماكرون: يجب الحوار مع الأسد بعد القضاء على «داعش»

الحياة 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أعلن الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون انه سيتم الحاق الهزيمة بتنظيم «الدولة الإسلامية» في سورية «بحلول منتصف الى نهاية شباط (فبراير) المقبل وشدد على موقف حكومته بـ«وجوب» التحاور مع الرئيس السوري بشار الأسد.

وقال ماكرون في مقابلة بثتها قناة «فرانس 2» التلفزيونية أمس (الأحد) «في التاسع من كانون الأول (ديسمبر) الجاري أعلن رئيس الوزراء العراقي (حيدر العبادي) الانتصار على داعش واعتقد اننا سنربح الحرب في سورية بحلول منتصف الى نهاية شباط (فبراير) المقبل».

وكان ماكرون أعلن قبل أيام استمرار العمليات العسكرية ضد التنظيم «حتى منتصف الى نهاية شباط (فبراير) في سورية»، في تصريح يتناقض مع تأكيد روسيا «تحرير (سورية) بالكامل» من المتطرفين.

واعتبر الرئيس انه «يجب (بعد ذلك) بدء الحوار مع الأسد» الذي يطالب العديد من المعارضين السوريين بتنحيه، موضحاً أن «بشار (الأسد) هو عدو الشعب السوري (أما) عدوي فهو داعش. بشار الاسد سيكون هنا. سيكون هنا ايضا لانه محمي من جانب اولئك الذين ربحوا الحرب على الارض، سواء ايران او روسيا، ولهذا لا يمكن القول اننا لا نريد التحدث اليه او الى ممثليه».

وتابع ماكرون «المطلوب اذن التحدث الى بشار ومن يمثلونه»، مشدداً على ان هذا لن يعفي الرئيس السوري المتهم بارتكاب تجاوزات عدة «من ان يحاسب على جرائمه امام شعبه، امام القضاء الدولي».

وقال ايضا «في العملية التي تأمل فرنسا بان تبدأ بداية العام المقبل، سيكون هناك ممثلون لبشار، لكنني آمل ايضا وخصوصاً بان يكون هناك ممثلون لكل مكونات المعارضة بمن فيهم اولئك الذين غادروا سورية من اجل امنهم بسبب بشار وليس بسبب داعش».

وعلى رغم كون فرنسا داعمة رئيسة للمعارضة السورية إلا أنها تنتهج مقاربة أكثر واقعية تجاه النزاع السوري منذ وصول ماكرون إلى السلطة، وبات تعتبر أن رحيل الأسد ليس شرطا مسبقا للمحادثات.

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر على زيارة ومتابعة الشرق تايمز ، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل ماكرون: يجب الحوار مع الأسد بعد القضاء على «داعش» , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه، المصدر : الحياة

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق