«إبراهيم»: المؤسسة الثقافية العمالية أنشئت لتكون منارة للعلم والمعرفة

الدستور 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قال عبد الفتاح إبراهيم، المفوض باختصاصات رئيس مجلس إدارة المؤسسة الثقافية العمالية إن ما حدث من تطوير داخل الجامعة العمالية والمؤسسة الثقافية هو إحدى محطات الانجاز العظيمة التي خاضها أبناء المؤسسة العريقة بجهدهم وعرقهم.

وأضاف إن تلك المؤسسة أنشئت لكي تكون منارة للعلم والمعرفة لأبناء الطبقة العاملة المصرية، مؤكدا أن دور الجامعة يمتد لإعطاء العمال الأدوات التي يواجهون بها كل من يحاول استغلالهم وحرمانهم حقوقهم من خلال الحوار والتفاوض لا من خلال تعطيل الإنتاج، وتجعل منهم شركاء في النضال الأكبر الذي تخوضه الأمة المصرية.

جاء ذلك خلال فعاليات احتفالية تطوير وتجديد بعض المنشآت بالمؤسسة الثقافية العمالية، بحضور وزير القوى العاملة، محمد سعفان، إسماعيل فهمي وزير القوى العاملة الأسبق،والسيد راشد رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر الأسبق، وأعضاء مجلس الإدارة المؤسسة والجامعة العمالية.

وأعلن "ابراهيم " أن ما تم صرفه على أعمال التطوير بلغ حوالي 130 ألف جنيه فقط وهو ما يعادل سعر التكلفة، وأنه تم بسواعد أبناء العاملين بالجامعة العمالية، الأمر الذي أدى الى توفير ملايين الجنيهات، معربا عن فخره الشديد بكل العمال والموظفين الذين قاموا بجهد غير عادى، وتحلوا بروح الإخلاص والتعاون لتحقيق طفرة داخل المؤسسة في وقت قياسي.

وقال إن أعمال التطوير شملت تجديد الأدوار بدار الإقامة، إنشاء قاعة مناسبات ملحقة بدار الإقامة، تجديد عدد أربع قاعات ومبنى الديوان العام، تجديد مسرح المؤسسة وتحويله إلى قاعة مؤتمرات، تأسيس مركز تدريب فندقى هو الأول من نوعه على مستوى الجمهورية، تجديد فروع الجامعة العمالية وفقا لما يتناسب وشروط المجلس الأعلى للجامعات، وتجديد المقر الرئيسي للجامعة العمالية بالدراسة.

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر على زيارة ومتابعة الشرق تايمز ، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل «إبراهيم»: المؤسسة الثقافية العمالية أنشئت لتكون منارة للعلم والمعرفة , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر.
المصدر : الدستور

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق