ننشر خطة وزارة الكهرباء في 2018 

بوابة أخبار اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

  • حنان الصاوي

الإثنين، 01 يناير 2018 - 09:40 ص


 

تستهدف وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة تحسين الخدمة في 201، والربط الكهربائي مع جميع دول الجوار مثل "السعودية _اليونان _قبرص"، وأيضا للحفاظ على سلامة المواطنين وتحسين مستوى الخدمة تقوم بتحويل جميع الخطوط الهوائية إلى خطوط أرضية. 

 

 أولا..تحويل الخطوط الهوائية إلى أرضية

 
* تحويل 2481 كيلو مترًا خط هوائى على مستوى الجمهورية إلى أرضي بين الكتل السكنية.

*مشروع تحويل الكابلات الهوائية لأرضية يساهم فى تحسين مستوى الخدمة.
*
القضاء على مشاكل الانقطاع في التيار الكهربائي أثناء سوء الأحوال الجوية التي تتسبب في قطع الخطوط الهوائية.
*
تكلفة المشروع مليار جنيه معتمد من وزارة التخطيط والتعاون الدولي.

وقامت وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة باتخاذ العديد من الإجراءات منذ 2014 من أجل استخدام الغاز، الذي يسمح بالاستيراد لمواجهة تحدي نقص الغاز اللازم لتشغيل المحطات الكهربائية العملاقة التى تقدم نصف كهرباء مصر وهى (البرلس_العاصمة الادارية _بنى سويفوتم إضافة قدرات للشبكة تصل إلى حوالي 6.9 جيجاوات في عام 2015.

وأعد المجلس الأعلى للطاقة، في أكتوبر 2016، استراتيجية تكامل واستدامة الكهرباء حتى عام 2035، بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي وقام المجلس الأعلى للطاقة باعتماد الاستراتيجية واختيار السيناريو الأنسب لمصر، وفيه الاعتماد على تحسين كفاءة الطاقة، وتعظيم مشاركة الطاقة المتجددة فى مزيج الطاقة، بالإضافة إلى دخول الطاقة النووية والفحم فى مزيج الطاقة لتقليل الاعتماد على الغاز الطبيعي ومشتقات البترول.


استراتيجية تكامل واستدامة الكهرباء


هذه الاستراتيجية ترتكز على 5 محاور رئيسية، هي: «تأمين الإمداد، والاستدامة المالية، والحوكمة للشركات والمؤسسات التابعة لقطاع الكهرباء والطاقة المتجددة، وخلق سوق تنافسية للكهرباء» و تقليل انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري، والتخفيف من آثار التغيرات المناخية.

محطات تبدأ ومحطات تنتهي في 2018 

نجحت وزارة الكهرباء في التعاقد بقيمة 6 مليار يورو مع شركة سيمنس العالمية لإضافة قدرات جديدة للشبكة تصل إلى 14400 ميجاوات موزعة على ثلاث محطات عملاقة في (بني سويف - البرلس - العاصمة الإدارية) قدرة كل واحدة منها 4800 ميجاوات 

وتقوم بتفنيذ المحطات العملاقة شركة "سيمنس" العالمية بالتعاون مع الشركات المصرية، وتدخل على الشبكة الكهربائية تباعا، وفقا للبرنامج الزمني المحدد، ومن المتوقع الانتهاء من دخول جميع المحطات حتى مايو 2018.

وبشأن المحطات القديمة أشار التقرير إلى أن كفاءة محطات توليد الكهرباء التقليدية تمت مراجعتها وتوفير الاستثمارات اللازمة لإجراء أعمال الصيانة والعمرات لوحدات إنتاج الكهرباء بالشبكة، بهدف التأكد من جاهزيتها واستعاضة القدرات المفقودة منها لتحقيق إدارة فعالة لهذه الأصول وتحقيق التميز في الأداء.

محطات سيتم إنشاءها في 2018 

المحطة النووية 


إنتاج الكهرباء باستخدام تكنولوجيا الطاقة النووية حيث تم التوقيع على وثيقة البدء في تفعيل وتنفيذ عقود مشروع المحطة النووية المصرية الأولى بالضبعة بين الجانبين المصري والروسي.

وتتكون المحطة النووية المصرية الأولى بالضبعة من أربع وحدات نووية بقدرة إجمالية 4800 ميجاوات، ومن المتوقع الانتهاء من الوحدة الأولى منها والاستلام الابتدائي والتشغيل التجاري بحلول عام 2026، والوحدات الثانية والثالثة والرابعة بحلول عام 2028.

وسيؤدي مشروع المحطة النووية بالضبعة دورا جوهريا في تنويع مزيج الطاقة في مصر وتعزيز مكانتها الإقليمية والدولية ويضع مصر على عتبة تكنولوجية متقدمة تختزل سنوات طويلة على طريق التقدم العلمي والتكنولوجي ويبدا المشروع فى البناء مطلع 2018 .


إنتاج الكهرباء باستخدام تكنولوجيا الفحم النظيف


اتخاذ الإجراءات اللازمة للإعداد لطرح إنشاء محطات إنتاج الكهرباء باستخدام تكنولوجيا الفحم النظيف بالتعاون مع القطاع الخاص بقدرات تصل إلى 6000 ميجاوات في موقع الحمراوين على ساحل البحر الأحمر بمشاركة شركات يابانية وصينية وكورية، وسوف يتم الالتزام بالمعايير البيئية الخاصة بالانبعاثات الصادرة من محطات الفحم التي أصدرتها وزارة البيئة المصرية والمطابقة للمعايير العالمية سيتم إنشاء هذه المحطات بالقرب من موانئ استيراد الفحم للتغلب على أي مخاوف من إجراءات تداوله وقد تم تعيين استشاري عالمي (بلجيكي) يقوم بالتقييم الفني والمالي للعروض المقدمة من الشركات.

إنتاج الكهرباء باستخدام تكنولوجيا الضخ والتخزين

يتم اتخاذ الإجراءات اللازمة لإنشاء أول محطة على مستوى إفريقيا والشرق الأوسط لتوليد الكهرباء من المحطات المائية باستخدام تكنولوجيا الضخ والتخزين بقدرة 2400 ميجاوات بجبل عتاقة للاستفادة من الطاقة المنتجة من المصادر الجديدة والمتجددة وتخزينها في أوقات توافرها ثم الاستفادة منها في أوقات الاحتياج إليها (ساعات الذروة) وذلك بالتعاون مع أحد الشركات العالمية المتخصصة في مجال المحطات المائية (شركة سينوهيدرو الصينية) من خلال تمويل ميسر بنسبة 100% هذا وقد تم توقيع عقد الخدمات الاستشارية للمشروع مع اتحاد أرتيليا الدولي وAF السويسري.

تركيب 250 ألف عداد ذكي مسبوق الدفع
سيتم البدء فى تركيب 250 ألف عداد ذكي مسبوق الدفع من خلال كارت الشحن بداية يناير الجاري وذلك بـ6 شركات توزيع كهرباء، وهم شركات (شمال القاهرة ، جنوب القاهرة ، الإسكندرية ، القناة ، جنوب الدلتا، ومصر الوسطى.
وسعر العداد الذكي لا يختلف عن سعر العداد التقليدي أو مسبوق الدفع والذى يبلغ 500 جنيه،و تكلفة تركيب العداد الذكى تصل إلى حوالى 2000 جنيه، نظرًا لتركيب شريحتين خط محمول بالإضافة إلى تركيب جهاز داخل كل محول كهرباء لربطه لمركز التحكم القومى للتحول شبكة الكهرباء إلى شبكة ذكية.

 

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر على زيارة ومتابعة الشرق تايمز ، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل ننشر خطة وزارة الكهرباء في 2018  , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه، المصدر : بوابة أخبار اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق