أزمة أسطونات البوتاجاز تضرب البحر الأحمر.. والأهالي على أبواب المستودعات

الوفد 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

البحر الأحمر- أشرف محيي:

رصدت "بوابة الوفد" أزمة أسطوانات البوتاجاز التي تضرب مدن البحر الأحمر، بعد وصول سعر الأسطوانة بالسوق السوداء إلى 60 جنيهًا.


قادت الأزمة أهالي البحر الأحمر للاصطفاف في الطوابير الطويلة أمام المستودعات بالمدن، من أجل الحصول على "أسطوانة البوتاجاز" والعودة بها إلى منازلهم.

 

يقول وليد فراج، أحد أهالي البحر الأحمر: "مش عارفين مين اللي وراء الأزمة، مؤكدًا أن الأيام التي تعيشها المحافظة الآن أصعب ما يكون، حيث لم يعد المواطنين قادرين على توفير متطلباتهم الأساسية"، مؤكدًا أنه ينتظر الحصول على أسطوانة بوتاجاز منذ 3 أيام. 

 

ويضيف كريم محمد، أحدا الأهالي، أن المشكلة أكبر من مجرد نقص في أسطوانات البوتاجاز، وأنه على يقين أن وراء الأزمة مخطط لضرب استقرار البلاد ومحاولة توصيل رسالة أن البلد كانت في العهد السابق تنعم بالإستقرار وهو كلام مغلوط 100% لان

ADTECH;loc=300;grp=%5Bgroup%5D

سبب الأزمة التي يعاني منها القاصي والداني هو فساد توغل خلال العقود الثلاثة الماضية ولولاه ما كان حال البلد يصل الي ما وصلت أليه من نقص في البوتاجاز من جديد وبصورة تنزرعن دخول البلد في منعطف جديد وخطير وقد يصل بالشعب في أن يثور مرة ثانية ولكن يخشي أن تكون هذه المرة ثورة جياع
وأشار الي أن لصوص السوق السوداء وبالإتفاق مع أصحاب المستودعات يستغلون الوضع الذي تمر به البلاد لتحقيق مكاسب خرافية خاصة في ظل الرقابة التموينية.


ومن جانبها أوضحت آية ممدوح، ربة منزل انها لم تستطع الحصول على أسطوانة بوتاجاز، منذ أسبوع وأنها تأتي كل صباح وتقف أمام الشارع حتى تمر سيارة "أنابيب البوتاجاز" ولكن دون جدوى بالرغم من تعرضها والكثير من النساء لابشع صور التحرش والمضايقات اثناء الوقوف في الشارع.

ADTECH;loc=300;grp=%5Bgroup%5D

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر على زيارة ومتابعة الشرق تايمز ، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل أزمة أسطونات البوتاجاز تضرب البحر الأحمر.. والأهالي على أبواب المستودعات , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر.
المصدر : الوفد

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق