مصر تنفي طلب استبعاد السودان من مفاوضات سد النهضة

الدستور 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

نفت مصادر دبلوماسية، رفيعة المستوى، ما تردد من أنباء حول طلب مصر استبعاد السودان من المفاوضات حول سد النهضة الإثيوبي، لافتة إلى أنه من المستحيل أن تجري المفاوضات بشكل ثنائي، واستبعاد أي طرف رئيسي منها، مؤكدةً، في تصريحات لـ "الدستور"، أن مصر أكدت خلال المباحثات الثنائية التي عقدت في أديس أبابا، الشهر الماضي بحضور وزير الخارجية سامح شكري، على أن مصر تعتزم طرح المقترح المصري بدخول البنك الدولي على خط المفاوضات كطرف محايد، على السودان، وهو ما قامت به مصر بالفعل، في أعقاب المحادثات.

من جانبه، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية، المستشار أحمد أبوزيد، إن مصر تقدمت بمقترحها، بشكل رسمي، إلى السودان أيضًا، وتنتظر رد كل من إثيوبيا والسودان على المقترح في أقرب فرصة ممكنة.

كانت وسائل إعلام سودانية قد نقلت عن مصادر إثيوبية، دون أن تذكرها، أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي طلب بدء مفاوضات ثنائية حول سد النهضة، برعاية البنك الدولي، بصفته جهة محايدة، واستبعاد السودان من المفاوضات.

على الجانب الآخر، نفى رئيس الجهاز الفني في وزارة الموارد المائية والري والكهرباء السودانية، عضو لجنة التفاوض في مشروع سد النهضة سيف الدين حمد، تلقي الخرطوم أي إخطار رسمي يفيد بطلب الحكومة المصرية من إثيوبيا إبعاد السودان عن مفاوضات سد النهضة.

وفي جلسة المباحثات التي عقدها شكري في أديس أبابا، الشهر الماضي، أكدت كل من مصر وإثيوبيا التزامهما بالاتفاق الإطاري الموقع في مارس 2015، وهو الاتفاق الذي وقعه كل من الرئيس عبد الفتاح السيسي والرئيس السوداني عمر البشير، ورئيس الوزراء الإثيوبي هايلي ماريام ديسالين، ما يعني أن استئناف المفاوضات لا يمكن أن يتم بمنأى عن السودان.

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر على زيارة ومتابعة الشرق تايمز ، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل مصر تنفي طلب استبعاد السودان من مفاوضات سد النهضة , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر.
المصدر : الدستور

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق