"العدل والتنمية": كتب ابن تيمية وابن الجوزية وراء الإرهاب والتفجيرات

الوطن 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أكد زيدان القنائي الباحث والمحلل السياسى والمتحدث الرسمي لمنظمة العدل والتنمية الحقوقية، أن القضاء على ظاهرة الإرهاب داخل مصر يستوجب محاربة مصادر الفكر التكفيري، وبعض المصادر الدينية التي تعد المرجعية الأساسية لكل الجماعات المتطرفة بالعالم.

وأضاف القنائي، في بيان له، أن مصادر الفكر التكفيرى الذى يؤدي إلى الإرهاب والتفجيرات والعنف تتمثل فى بعض المصادر الأصولية الإسلامية للتيارات السلفية المتطرفة، ومن بين تلك المصادر المراجع والكتب، مثل كتب ابن تيمية وابن الجوزية وغيرهما، وكذلك الفتاوى المتطرفة الداعية للإرهاب، بجانب حضانات الأطفال والكتاتيب والمساجد التى تديرها بعض التيارات المتشددة كالسلفيين.

ولفت الباحث إلى ضرورة إعدام كل الجماعات المتورطة في ارتكاب عمليات عنف وإرهاب داخل مصر، سواء كانت جماعات إسلامية أو تنظيمات متطرفة عنيفة وتنفيذ أحكام الإعدام على قادة تلك التنظيمات والمنتمين إليها حال ثبوت تورطهم في جرائم إرهاب وعدم النظر للمجتمع الدولي.

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر على زيارة ومتابعة الشرق تايمز ، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل  "العدل والتنمية": كتب ابن تيمية وابن الجوزية وراء الإرهاب والتفجيرات , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر.
المصدر : الوطن

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق