ناصريو قنا يتبرأون من سعد الدين إبراهيم.. «لا تفاوض لا صلح لا اعتراف»

الدستور 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قال الدكتور عباس جابر الشريف، أحد القيادات الناصرية بمحافظة قنا، إن مبادئ الناصريين تنص علي أنه لا صلح ولا تفاوض ولا اعتراف بالكيان الصهيوني، لافتًا إلي أنه ليس غريبًا علي سعد الدين إبراهيم أن يزور دولة الكيان الصهيوني.

وتابع الشريف، في تصريحات لـ«الدستور»، إن سعد الدين إبراهيم كل توجهاته أمريكية منذ إنشائه مركز ابن خلدون، وهو رجل رجعي وأمريكي متصهين، وليس بغريب عليه هذه الأفعال، ويجب أن يقاطعه الجميع، خاصةً في هذه الأوقات العصيبة بالنسبة للشعب الفلسطيني بعد قرار ترامب المشؤوم.

وأضاف القيادي الناصري أن سعد الدين إبراهيم من المطبعين الأوائل مع الكيان، ولا نستنكر هذا، لأنه لا جديد عليه تلك الأفعال، وهو إنسان غير مؤثر وغير طبيعي، ويجب علي جميع الوطنيين في مصر والقوميين في الوطن العربي أن يقاطعوا هذا الرجل ولا يتعاملوا معه، الذي يؤكد بموقفه أنه يوافق علي قرار ترامب المرفوض من الشعوب العربية والإسلامية.

فيما أشار أحمد عبد الواحد الكيال، أحد شباب التيار الناصري بمحافظة قنا، إلى أن زيارة سعد الدين إبراهيم لدولة الكيان الصهيوني، لا تمثل أي فرد أو مواطن مصري، حيث لا اعتراف بدولة الكيان الصهيوني، فهي دولة مغتصبة لأراضي فلسطين وأراضي العرب.

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر على زيارة ومتابعة الشرق تايمز ، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل ناصريو قنا يتبرأون من سعد الدين إبراهيم.. «لا تفاوض لا صلح لا اعتراف» , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر.
المصدر : الدستور

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق