علاء السعيد لـ«الدستور»: التكنولوجيا الرقمية لعبت دور كبيرفى صناعة الدواء والرعاية الصحية

الدستور 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

إنتشرت فى الفترة الأخيرة مصطلحات التكنولوجيا الرقمية في صناعة الأدوية والرعاية الصحية، العديد من شركات التكنولوجيا الجديدة بدأت تدخل السوق بخدمات وحلول غير تقليدية، في هذا الصدد علق الدكتور علاء السعيد الخبير المصري العالمي في صناعة المستحضرات الدوائية ومستشار شركة "كوينتيلزاي أم إس الإستراتيجي في نيويورك" ملخصًا من أبرز هذه الإتجاهات فى الحوار التالى.

*هل تعتقد أن الشركات الكبرى في صناعة الدواء لجأت للحلول الرقمية لتحقيق تفاعل أفضل مع المريض مباشرة؟
التفاعل مع المريض يعتبر مجال واضح وبه مساحة كبيرة للتحسين، ومن وجهة نظر مقدم الرعاية الصحية فإن الزيارة والتشخيص وإختيار العلاج ومراحل إدارة الحالة هي نقاط الإتصال الرئيسية مع المريض.

*وما هي الأدوات المتاحة لتحقيق ذلك؟
صفحات التواصل مع المرضى والتطبيقات على الهاتف المحمول والإنترنت من الجيل الثاني والثالث يمكن أن تساعد بشكل كبير على تحسين تجربة العملاء في كل هذه المراحل ومابينها، كما إنها تعتبر منجمًا للشركات للحصول على معلومات وإحصائيات مباشرة من خلال الأدوات التي توفرها التكنولوجيا، ومقدمو الخدمات الرقمية ومواقع التواصل.

*نقاط التواصل التي ذكرتها، هل من الممكن استخدامها في تقديم الخدمات، وليس فقط العلاج؟
علي الرغم من أهمية الأدوية في علاج العديد من الحالات والأمراض، هناك أيضا طرق أخري للتفاعل بين المريض والطبيب، منها التوعية عن طبيعة المرض، أو المشورة في نمط الحياة.
وقد بدات شركات الأدوية في الاتجاه مؤخرا لهذا النوع من التفاعل للقيمة الكبيرة التي تعود علي المريض والطبيب، وذلك من خلال توفر خدمة التوعية والمتابعة يومًا بعد يوم للمرضى حتي يتعافو من نوبة قلبية.
ويتم توفير الخدمة غالبًا عن طريق مجموعة من المحتوى علي الإنترنت وكذلك التطبيقات على الهواتف الذكية والأجهزة المحمولة لتكون أقرب إلى المريض وتساعده يومًا بعد يوم لاجتياز هذه المرحلة بدون الاحتياج للاستشارات المتكررة للأطباء إلا للضرورة.

*هل ساعدت التكنولوجيا على تحسين التشخيص والإلتزام بالعلاج بين المرضى؟
منذ دخول الأجهزة القابلة للارتداء مثل الساعات الذكية وغيرها في السوق، وفكرة المتابعة المستمرة، والدائمة للصحة أصبحت أقرب للحقيقة، فإن انتشار الهاتف الذكي الآن اصبح يعطي امكانية المتابعة الحقيقية المستمرة لبيانات المريض، ويعطي فرص لتشخيص أفضل للأمراض وتحسين الالتزام بالعلاج حيث ينبه التطبيق المستخدم، أو مقدم الرعاية الصحية بأي تغيرات تحتاج للتدخل أو للتعديل في العلاج أو أسلوب الحياة على مدار الأربع والعشرين ساعة.

*ما الذى تقدمه التكنولوجيا الرقمية لشركات الدواء؟
على نحو متزايد، بدأت شركات الأدوية تستخدم التكنولوجيا الرقمية للتعويض عن فرق المبيعات، حيث يمكن لنظم إدارة علاقات العملاء تحقيق تفاعل قوي مع العملاء من الأطباء أو المستشفيات والصيدليات عن طريق قنوات الاتصال الرقمية، إضافة إلى ذلك يمكن أن تساعد هذه القنوات أيضًا في توفير العينات الطبية والمواد الدعائية والمعلوماتية عن الأدوية والمنتجات للممرضات والمرضى من خلال المواقع والتطبيقات مع شرح كل التفاعلات والاثار الجانبية والجرعات وغيرها.

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر على زيارة ومتابعة الشرق تايمز ، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل علاء السعيد لـ«الدستور»: التكنولوجيا الرقمية لعبت دور كبيرفى صناعة الدواء والرعاية الصحية , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر.
المصدر : الدستور

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق