رسالة دكتوراه بجنوب الوادى تكشف سلبيات تعدد الألوان في الصحافة الإلكترونية

صدى البلد 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أوصت رسالة ماجستير بجامعة جنوب الوادى، بعدم الإكثار من استخدام الألوان علي الصفحة، لأنها تقوم بتشتيت الانتباه والتنافس فيما بينها، لذا يُنصح باستخدام ثلاثة ألوان علي الأكثر من نفس العائلة اللونية وفقًا لمبدأ التدرج، كما لا يُنصح باستخدام الألوان الباردة والدافئة معًا، لأنها تؤثر بالسلب علي انتباه المستخدم وتشتت انتباهه بين الأطوال الموجية الكبيرة والصغيرة.

كما أوصت الدراسة بعدم استخدام الرسوم المتحركة والعناوين المتحركة علي الصفحة، الأمر الذي كان اتجاهًا ثابتًا في التصميمات الكلاسيكية، فقد تنحت المواقع الإعلامية عن هذا الإجراء حتي أنها لا تضع عناوين متحركة للأخبار العاجلة، فالرسوم المتحركة والعناوين المتحركة تشتت بصر المستخدم وتُجهد عينه وتفقده التركيز، إلا إذا كانت هناك حاجة ملحة لذلك.

جاء ذلك فى رسالة الباحث عبدالله عبدالرحيم محمد المدرس المساعد بقسم الإعلام الإلكترونى بكلية الإعلام وتكنولوجيا الاتصال بجامعة جنوب الوادى، والتى حملت عنوان " تأثير الرؤية المنظورية على إدراك العناصر المرئية الثابتة والمتحركة في الصحف الإلكترونية العربية - دراسة شبه تجريبية"وأوصت لجنة الحكم والمناقشة بمنحه درجة الدكتوراه بمرتبة الشرف الأولي مع التوصية بطبع الرسالة وتبادلها مع الجامعات الأخرى.

تكونت لجنة الحكم والمناقشة من أ.د. شريف درويش اللبان أستاذ الصحافة وتكنولوجيا الاتصال ووكيل كلية الإعلام جامعة القاهرة " رئيسًا "، وأ.د. عبدالعزيز السيد عميد كلية الإعلام السابق جامعة جنوب الوادى مشرفًا وعضوًا ، وا.د سعيد الغريب أستاذ الصحافة بكلية الإعلام جامعة القاهرة عضوًا.وا.م.د. حلمى محسب وكيل كلية الإعلام جامعة جنوب الوادى مشرفًا وعضوًا.

و أوضح الباحث عبدالله عبدالرحيم، بأن أهداف الدراسة تمثلت فى رصد العلاقة بين اتجاه العناصر المرئية الثابتة والمتحركة (الصور والعناوين والألوان) ومسار رؤية العين، ورصد العلاقة بين توجه العناصر المرئية الثابتة (الصور والعناوين والألوان) ومسار رؤية العين، ورصد العلاقة بين اختلاف المنظور العناصر المرئية الثابتة والمتحركة (الصور والعناوين والألوان) ومسار رؤية العين، ورصد العلاقة بين اختلاف المسافة العناصر المرئية الثابتة والمتحركة (الصور والعناوين والألوان) ومسار رؤية العين.

وقال الباحث، إن الدراسة أثارت عدة نقاط منها الاهتمام بدراسات مسارات الرؤية وتأثيراتها النفسية، ودراسة تأثير أنماط الخطوط وأشكالها علي مسارات الرؤية خاصةً أنه لا توجد دراسة عربية تتناول ذلك، ودراسة تأثيرات الألوان الباردة والساخنة علي مسارات الرؤية، والتأثيرات الثقافية علي مسارات الرؤية.

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر على زيارة ومتابعة الشرق تايمز ، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل رسالة دكتوراه بجنوب الوادى تكشف سلبيات تعدد الألوان في الصحافة الإلكترونية , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر.
المصدر : صدى البلد

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق