"الصحة": رفضنا "الواسطة" في أزمة مستشفى السلام.. وأقروا بخطأ الإجراءات

مصراوى 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

كتب - أحمد جمعة

كشف الدكتور علي محروس، رئيس إدارة العلاج الحر والتراخيص بوزارة الصحة، أن مستشفى السلام الدولي أعادت "إيصال الأمانة" الذي حصلت عليه من أحد المرضى الذي تعرض لحادث سير، وقدّم شكوى للوزارة وتسبب في إغلاق المستشفى إداريا.

وأعلنت وزارة الصحة يوم الخميس الماضي إغلاق مستشفى السلام الدولي لمساومته مريضا بإمضاء إيصال أمانة بملغ 500 ألف جنيه، مقابل إجراء عملية جراحية، قبل أن تصدر قرارا بفتح المستشفى مجددا مساء السبت بعد التصالح مع المريض.

وقال "محروس" لمصراوي، إن وزارة الصحة تلقت عدة وساطات قبل إصدار قرار غلق المستشفى يوم الثلاثاء الماضي، لكنها لم تستجب لهذه الوساطات ونفذت القانون حتى يشعر المريض المصري أن له حق في هذا البلد، موضحا أنه تم إغلاق المستشفى منذ مساء الثلاثاء حتى مساء السبت بعد تلافي كافة الملاحظات.

وأوضح رئيس إدارة العلاج الحر أن إدارة مستشفى السلام تنازلت عن الدعوى القضائية التي حركتها ضد وزارة الصحة أمام محكمة القضاء الإداري مطالبة بتعويض يقدر بنحو 10 ملايين جنيه، كما التقوا وزير الصحة الدكتور أحمد عماد الدين وأقروا بخطأ الإجراءات التي اتبعوها مع المريض.

وتابع: "لا نهدف لإغلاق المستشفيات بدون وجه حق، لكننا ننفذ الإجراءات الواجب اتخاذها حيال أي مخالفة ونستجيب للشكاوى التي ترد من المرضى إلينا، وفي نفس الوقت فمستشفى السلام تعد من أكبر المستشفيات الخاصة، وقرار إغلاقها إجراء إداري تأديبي".

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر على زيارة ومتابعة الشرق تايمز ، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل "الصحة": رفضنا "الواسطة" في أزمة مستشفى السلام.. وأقروا بخطأ الإجراءات , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر.
المصدر : مصراوى

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق