محافظة أسوان تبدأ في تنفيذ صقر 22 لمواجهة الكوارث والأزمات

بوابة أخبار اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

  • أسوان / مصطفى وحيش

الأحد، 17 ديسمبر 2017 - 05:20 م

بدأت محافظة أسوان في تنفيذ المشروع التدريبي العملي صقر 22 كتدريب مشترك بالتعاون مع كل من قيادات قوات الدفاع الشعبي والعسكري وقيادات المنطقة الجنوبية العسكرية كسيناريو طوارئ تخيلي لمواجهة الأزمات في بعض المدن والمراكز بمحافظة أسوان.

شارك في المشروع اللواء مجدي حجازي محافظ أسوان واللواء خالد مصطفي قائد قوات الدفاع الشعبي واللواء فتح الله حسنى مدير أمن أسوان ، بالإضافة إلى اللواء حسام شاهين ممثل قطاع التفتيش والمتابعة بوزارة التنمية المحلية ، فضلاً عن رؤساء المراكز والمدن و مسئولي المديريات الخدمية و الجهات المعنية.

بدأ السيناريو الذي يستمر تنفيذه في الفترة من 17 إلى 19 ديسمبر الحالي بتدريب عملي مشترك بين كافة الأجهزة المعنية لمجابهة الأزمات والكوارث بالمحافظة من خلال تنفيذ سيناريوهات الأزمة الذي يتضمن تعرض محافظة أسوان لموجه من الطقس السيئ، شملت رياح شديدة وأمطار غزيرة وصلت لحد السيول ببعض المناطق الجبلية المتاخمة لسلاسل جبال البحر الأحمر.

عرض اللواء هاني محمود السكرتير العام للمحافظة تقرير شامل عن تداعيات سقوط السيول ضمن سيناريو التدريب العملي والتي نتج عنها تصدع 50 منزل بقرية أبو الريش قبلي، بجانب حدوث تصدع بمدرسة أحمد طه حسين الثانوية بمركز ومدينة أسوان، بالإضافة إلى تصدع 40 منزل بقرية الجعافرة، وأيضاً تصدع 25 منزل بقرية الطويسة بمركز دراو، مما أسفر عن وفاة 51 مواطن تم نقلهم لمشرحتي أسوان ودراو، فيما تم نقل 421 مصاب لمستشفيات أسوان الجامعي والعام ودراو وكوم أمبو ونصر النوبة.

أشار محمود، إلى أنه من ضمن تداعيات السيول أيضاً تعرض لنش ركاب كان وقت وقوع السيول ينقل مواطنين من البر الغربي إلى البر الشرقي على متنه 22 فرد حيث اصطدم اللنش بفندق عائم مما تسبب في شحوط الفندق وإصابة 40 فرد، وعليه سارعت أجهزة الإنقاذ المعنية من الجهات المختلفة بالتعامل مع الحدث حيث تم نقل المصابين إلى مستشفيات مدينة أسوان.

وأوضح هاني محمود، إلى أنه في نفس الوقت حدث تعطل لمحطة مياه الشرب بمدينة أسوان وأيضاً تعطل محطة طلمبات للصرف الصحي بمدينة دراو مما أستدعى إرسال فرق الصيانة التابعة لشركة مياه الشرب والصرف الصحي والجهات المعاونة لسرعة إصلاح وتشغيل المحطات المعطلة وإعادة العمل بها مرة أخرى، بجانب الدفع بسيارات مياه الشرب بالمناطق التي تتواجد بها محطات مياه الشرب والصرف الصحي لتوفير المياه للمواطنين المقيمين بها.

أكدً السكرتير العام للمحافظة، على أن التجربة استهدفت تدريب الأجهزة التنفيذية بالمحافظة على أنه بمجرد إخطار غرفة عمليات المحافظة لها تقوم بسرعة التعامل مع هذه الكارثة الطبيعية من خلال التطبيق العملي لسيناريو مواجهة الأزمات حيث قامت غرفة عمليات المحافظة بمتابعة التدخل الفوري للوحدات المحلية والجهات المعنية لمجابهة الحدث في المواقع التي سقطت فيها السيول مع رفع درجة الاستعداد بالمستشفيات وفرق الانتشار السريع وخاصة أن نسب إشغال المستشفيات وصلت إلى 85% وثلاجة حفظ الموتى 10 %.

وأوضح السكرتير العام بأن التدريب العملي شمل سيناريو آخر تم إعداده ضمن تجربة المحاكاة وهو ورود معلومات من الأجهزة الأمنية بقيام عناصر عدائية بمهاجمة الأهداف الحيوية لـ 2 هدف بنطاق المحافظة وذلك بهدف اختبار قدرة قادة الأهداف الحيوية علي تامين الهدف بالقوة الحالية، وكذلك قياس قدرة قوات الحراسات المشددة علي تنفيذ إجراءات التامين وكذلك اختبار الاحتياطيات الخاصة بوزارة الداخلية والقوات المسلحة والمخصصة لنجدة  كل هدف.

أشار محمود، إلى أن الفعاليات شملت في اليوم التالي تنفيذ تجربة سيناريو عملية إخلاء مبنى ديوان عام محافظة أسوان ومبنى الوحدة المحلية لمجلس مدينة ومركز أسوان من خلال إجراء خطة خروج آمنة تحدد فيها المداخل والمخارج لمنع حدوث أي تكدس أو تزاحم بهدف تأمين سلامة العاملين وذلك لمواجهة أي أحداث طارئة بشكل فعال وجاد لتخفيف أي أضرار في مدة لا تزيد عن 5 دقائق ، وقد تم تنفيذ خطة الإخلاء وفقاً للسيناريو بإبلاغ الجهات الشرطية المعنية والدفاع المدني والإسعاف والجهات المساندة التي تحركت على الفور ووصلت في وقت قياسي وتعاملت بحرفية ومهنية عالية مع الحادث الوهمي، وفى نفس السياق قام محافظ أسوان وقائد الدفاع الشعبي بتفقد معسكر للإيواء العاجل بمركز شباب أبو الريش قبلي والمخطط له استيعاب 50 أسرة حيث يضم المعسكر 56 خيمة مدعمة بالأغطية والآسرة وأيضاً فرق الإسعاف والمطابخ المجهزة. 

أكد اللواء مجدي حجازي على أهمية إجراء هذه المحاكاة التخيلية لتوفير التدريب العملي لكافة الأجهزة والجهات المعنية على كيفية الأزمات والكوارث للحفاظ على الأرواح وتقليل الأضرار السلبية الناجمة عنها ، لافتاً إلى أن التدريب العملي والذي سبقه العديد من جلسات التلقين ساهم بشكل مباشر في تدريب وصقل مهارات أفراد كل الجهات المشاركة ورفع كفاءتهم لمواجهة مثل هذه الأزمات وخاصة أن وقوع مثل هذه الأحداث الطارئة والمفاجئة يتطلب معه ضرورة توفير التوعية والتدريب المسبق اللازم لكل الأفراد العاملين بهذه الجهات للتعامل الإيجابي والسريع معها. 

يذكر أن شارك في نموذج المحاكاة لسيناريو العملية صقر 22 عدة جهات من بينها (النجدة – المرور – الحماية المدنية – قوات الأمن – المسطحات المائية – الصحة – الإسعاف – الشباب والرياضة – التضامن الاجتماعي – التربية والتعليم – الطب البيطري – الطرق والكباري – الكهرباء – هيئة مياه الشرب والصرف الصحي – الأوقاف – المندوب الكنسي – المسطحات المائية – البيئة – القيادات التنفيذية والمحلية بالمحافظة -  المتحدث الإعلامي ) ، بالإضافة إلى عدد من منظمات المجتمع المدني وعدد من فرق الكشافة .

تم نقل هذا الخبر , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : بوابة أخبار اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق