وزير الأوقاف عقب زيارة «الروضة»: الإرهابيون أجبن من مواجهة أبطال الجيش والشرطة

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أكد الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، أنه ما كان للدولة المصرية أن تجاذف بجميع قيادات مؤسساتها الدينية وعلى رأسهم الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر والدكتور شوقى علام، مفتي الجمهورية، بذهابهم إلى بؤرة الحدث والصلاة في مسجد الروضة بقرية الروضة بمدينة بئر العبدوعلى بعد خطوات من مدينة العريش بمحافظة شمال سيناء لولا ثقتها في الله (عز وجل) وثقتها في نفسها وبسط سيطرتها على الأرض وتمكنها منها، وتأكدها من قدرتها على حمايتهم وحماية سائر أرجاء وربوع وطننا المفدى.

وأضاف وزير الأوقاف في تصريحات له عقب زيارته مسجد الروضة بمدينة بئر العبد: «وقد اتضح لنا علم اليقين وبما لا يدع مجالا لأي شك جبن هذه الجماعات الإرهابية الضالة المجرمة الخائنة العميلة التي لا تقوى على مواجهة أبطالنا وجنودنا الشجعان، فهذه الجماعات لا تعمل إلا بأساليب الغدر والخسة والخيانة، وهذه طبيعتها».

وأضاف وزير الأوقاف: «تحية للدولة المصرية، وتحية لمتخذ قرار الزيارة، وتحية لقواتنا المسلحة الباسلة، ولرجال الشرطة البواسل، ولكل مؤسساتنا الوطنية، ولكل وطني غيور على وطنه محب له».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

تم نقل هذا الخبر , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق