رسميًا.. غرفة القاهرة تبدأ حملة «الطاقة بالبطاقة» لترشيد استهلاك الكهرباء

الدستور 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

بدأت غرفة القاهرة التجارية من خلال أكاديمية التجزئة بالتعاون مع مشروع تحسين كفاءة الطاقة للإضاءة والأجهزة المنزلية تحت مظلة وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للتنمية ""UNDP تنظيم حملة "كفاءة الطاقة بالبطاقة" على مستوى محافظتي القاهرة والجيزة من خلال برنامج تدريبي مجاني لتعريف العاملين بالمبيعات بمنافذ بيع الأجهزة الكهربائية بمحتويات وفائدة بطاقة كفاءة الطاقة الملصقة على هذه الأجهزة، وهذه الحملة تعتبر مرحلة أولى وتستمر لمدة أسبوعين قادمين.

وقال المهندس إبراهيم العربي نائب رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية ورئيس غرفة القاهرة: إن هذه الحملة تسعى إلى تدعيم سوق الأجهزة المنزلية والإضاءة عالية الكفاءة فى استهلاك الطاقة فى مصر، بتنمية الوعى لدى المستهلكين وبتدريب البائعين على محتوى ودلالة وفائدة بطاقة كفاءة الطاقة الملصقة على الأجهزة الكهربائية الموجودة فى صالات البيع بالسوق المحلى.

وأشار إلى أنه من ضمن أهداف البرنامج التدريبى لحملة " كفاءة الطاقة فى البطاقة" التي تستهدفها الحملة توعية البائعين بمنافذ بيع مهمات الإضاءة والأجهزة المنزلية وأجهزة التكييف بمحافظتى القاهرة والجيزة بالمعلومات الخاصة بأهمية ترشيد الطاقة بالأجهزة الكهربائية والإضاءة وأجهزة التكييف، وضرورة العمل على تحويل السوق المصرى نحو توفير هذه الأجهزة وتوعيتهم بتوزيع استهلاك الكهرباء على قطاعات الاستهلاك المختلفة فى مصر وبهيكل وشرائح تعريفة الطاقة الكهربائية للمنازل وطريقة حساب فاتورة استهلاك الكهرباء، وكذلك صور وأشكال بطاقة كفاءة الطاقة الملصقة على الأجهزة ومحتوياتها ودلالتها وأهمية المعلومات الموجودة بها والتى يجب أن يعرفها البائع فى صالات العرض معرفة تامة لإيصالها كاملة وواضحة ومبسطة إلى العملاء بجانب توعيتهم بآخر المستجدات فى تسويق وبيع الأجهزة المنزلية والإضاءة والتكييف عالية الكفاءة فى استهلاك الكهرباء الموجودة فى منافذ البيع، كما يتم تدريبهم أيضًا على مهارات البيع المستحدثة التى تخص طريقة بيع وتسويق تلك الأجهزة.

ونوه "العربي" إلي أنه من ضمن أهداف الحملة (سواء الشق الخاص بتدريب البائعين أو الخاص بتوعية المستهلكين ) هو المساعدة فى التحول التدريجى للسوق نحو توفير الأجهزة عالية الكفاءة فى استهلاك الكهرباء بالتعاون مع المصنعين والمستوردين ومنافذ البيع والجهات الأخرى ذات العلاقة بالدولة، وهو الأمر الذى سيعود بالفائدة على سلاسل بيع الأجهزة وعلى المستهلكين وعلى المجتمع ككل فضلًا عن النصائح التي سيتم تقديمها للبائعين أنفسهم كمستهلكين عاديين للكهرباء فى منازلهم.

وأشار إىلى أن هذه النصائح تتضمن بعض الإجراءات التى يمكن اتخاذها بسهولة ويسر لترشيد استهلاك الطاقة وتقليل قيمة الفاتورة الشهرية للكهرباء دون التأثير على مستوى الخدمة أو الراحة التى نحصل عليها وهو الأمر الذى يهم البائع أيضًا بصفته مستهلك للطاقة، ويكون إلمامه بها عاملًا مساعدًا يسهل نقل هذه المعرفة للعملاء مما يساعد على كسب ثقة العميل لتأكيد القدرة على الإقناع لإتمام عملية البيع.

ولفت "العربي" إلى أن البرنامج التدريبي يتضمن استعراض مهارات بيع الأجهزة المنزلية والتكييف ومهمات الإضاءة التى تواكب مفهوم التسويق الحديث فى عالم البيع الحالى المتغير وإيضاح مواصفات البائع الناجح للأجهزة الكهربائية عالية الكفاءة فى استهلاك الطاقة والتعريف باستهلاك الكهرباء فى القطاعات المختلفة مع التركيز على القطاع المنزلى واستعراض شرائح تعريفة الكهرباء الخاصة به وطريقة حساب الفاتورة الشهرية والتعريف بكفاءة الطاقة وشرح الأسباب التى تستلزم توفير الأجهزة عالية الكفاءة فى استهلاك الكهرباء فى السوق المصرى لخفض وترشيد الاستهلاك وكيفية التمييز بين مستويات كفاءة الأجهزة المختلفة لشرحها للعميل والتوعية بمستويات كفاءة الطاقة المختلفة فى الأجهزة الكهربية.

كما يتضمن البرنامج توضيح محتوى ومدلول بطاقة كفاءة الطاقة الملصقة على الأجهزة الكهربائية وكيفية الاسترشاد بها أثناء مفاوضات البيع فى توضيح أثرها فى خفض استهلاك الكهرباء لدى العميل والتعرف على كيفية قراءة فاتورة الكهرباء ومقارنتها بقراءة العداد وتدريب البائعين على استخدام بطاقة كفاءة الطاقة فى حساب الخفض فى قيمة فاتورة العميل كنتيجة للاسترشاد بالمعلومات الموجودة بالبطاقة والتدريب العملى التفاعلى على عملية البيع بالاسترشاد بالبطاقة من خلال تبادل الأدوار (بائع ومشترى ) وتقييم المتدربين والبرنامج التدريبى.

تم نقل هذا الخبر , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : الدستور

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق