طلب إحاطة لوزير الصحة حول أجهزة الغسيل الكلوي

التحرير الإخبـاري 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

طالب النائب مصطفى الجندى، عضو مجلس النواب والرئيس السابق للجنة الشئون الإفريقية بالبرلمان، الدكتور أحمد عماد وزير الصحة، توضيح جميع الحقائق حول ملف صيانة أجهزة الغسيل الكلوي ووحدات معالجة المياه من خلال التعاقد مع الشركات الموردة للأجهزة ووحدات معالجة المياه مع عمل عقد شامل للشركات الموردة يشمل ماكينات الغسيل الكلوي ووحدات معالجة المياه.

وأوضح الجندي أنه تم إرسال خطاب رسمي من وزراة الصحة للمستشفيات لتنفيذ هذا الأمر، مما يعتبر بمثابة احتكار لبعض الشركات على حساب قطاع حكومي يمكنه القيام بهذه المهام وهو المركز الإقليمي لصيانة أجهزة المستشفيات، التابع لديوان عام وزارة الصحة.

وطالب الجندي فى طلب إحاطة قدمه للدكتور على عبد العال، رئيس مجلس النواب، لتوجيهه إلى الدكتور أحمد عماد، بتوضيح أسباب إصدار قرار الوزراة بالتعاقد مع الشركات الموردة للأجهزة السابق ذكرها وتجاهل المؤسسة الحكومية المسئولة عن هذا العمل وهي المركز الإقليمي لصيانة أجهزة المستشفيات التابع لديوان عام وزارة الصحة التي تحدث الرئيس عبد الفتاح السيسى عن دورها الحيوي في مجالها وأهميتها في الحفاظ علي  أموال الدولة، وما الأعمال التي يقوم بها موظفو المركز الإقليمي لصيانة أجهزة المستشفيات التابع لديوان الوزارة حين تنسب الوزارة مهام عمله للشركات الخاصة.

وتساءل النائب عن الأسعار التى حصلت عليها الشركات المتعاقد معها وعن الأسعار التى تتم بها نفس الأعمال داخل المستشفيات الخاصة، متهمًا وزارة الصحة بإهدار المال العام فى ملف صيانة وحدات الغسيل الكلوى، مؤكدا ضرورة محاكمة كل من لجأوا إلى التعاقد مع الشركات الخاصة لصيانة أجهزة الغسيل الكلوى، على الرغم من قدرة وزارة الصحة على القيام بهذه المهمة.

 

تم نقل هذا الخبر , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : التحرير الإخبـاري

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق