"الحق في الدواء": "الإسكندرية للأدوية" تبدأ اعتماد خريطة توزيع البنج المصري

صدى البلد 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
قال المركز المصري للحق في الدواء، إن شركة الاسكندريه للادويه، بدأت باعتماد خريطة توزيع البنج المصري، من أجل السيطرة علي السوق المصري، بعد تلاعب وممارسات احتكارية نفذت لدخول توزيع البنج المستورد، والذي وصل ثمنه  لنحو 500 جنيه.

وأوضح "الحق في الدواء"، في بيان له اليوم الثلاثاء، أن شركة الاسكندرية بدأت اتخاذ إجراءات قانونية ضد بعض الكيانات التي قامت بشراء البنج وتخزينه لاحتمالية رفع السعر مما أدي لاختفاءه.

وأشار "المركز"، الذي حصل علي مستندات تفيد، بأن رصيد الشركه من البنج تجاوز الـ 500 ألف كربولة، بعد اعتمادها من الهيئه القوميه للرقابه والبحوث الدوائيه، والتي تأكدت من كافه مراحل صلاحية الصنف وتاريخه الذي ينتهي أخر عام 2018، لافتا إلى أن الشركة استوردت مادة خام لإنتاج كميات تغطي السوق حتي يناير 2020، بعد توفير اعتمادات من مجلس الوزراء.

ولفت "الحق في الدواء"، إلى أنه تواصل مع المسؤولين في لجنة الصحة بمجلس النواب وفي ووزاره الصحة، للمطالبة بضروره وقف محاولات تجار السوق السوداء لفرض أسعارهم بعد تحقيق في كيفيه منع شركة عامة من التوريد مباشرة الي النقابة العامه لأطباء الأسنان، رغم قيام بعض النقابات الفرعيه بالشراء مثل الشرقيه والدقهلية بسعر 107 للكربولة الواحدة.

ولوح "المركز"، إلى أن هيئه التأمين الصحي والجامعات المصرية، لا تعاني من الازمة، حيث أنها تتجه الي التعاقد المباشر مع شركة الاسكندرية، بينما رصد المركز شكاوي عديده في عدد من المحافظات من المواطنين يشكون من ارتفاع سعر البنج بعد إجبارهم علي شراء الاجنبي غير معروف إنتاجه بارقام مضاعفه لتحقيق مكاسب علي حسابهم.

ورصد المركز، أن المتسبب في هذه الازمة هي شركات توزيع البنج المسيطرة علي السوق، خاصة المستورد، وهي المسؤله عن رفع سعر الكربولة الواحدة الي 700 جنيه، نتيجه عدم وجود رقابة من وزارة الصحة عليها، وقامت الشركات بتخزين البنج المصري وأطلقت الشائعات حوله لتتمكن من بيع مخزونها من البنج المستورد.

تم نقل هذا الخبر , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : صدى البلد

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق