العفو الرئاسي: مستمرون في إعداد القائمة الرابعة ولا نجامل أحدا

التحرير الإخبـاري 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قال عضو بلجنة العفو الرئاسي، إن اللجنة مستمرة فى عملها حتى الآن للانتهاء من إعداد قائمة العفو الرابعة، مشيرًا إلى أن اللجنة مازالت تتلقى كافة الطلبات الرسمية من قبل الجهات الحقوقية ومنظمات المجتمع المدني ونواب البرلمان والمجلس القومي لحقوق الإنسان للمطالبة بالعفو عن المتهمين وإدراجهم فى القائمة.

وأوضح عضو اللجنة -الذي طلب عدم الإفصاح عن اسمه- أن اللجنة تقوم حاليًا بعملية تجميع البيانات وتنظيمها ومراجعتها للتأكد من عدم تشابه أو تكرار الأسماء المرسلة إلى اللجنة، ثم ستتم مراجعة الوضع القانوني لكل اسم من الأسماء، ويعقب ذلك إرسال القائمة إلى مؤسسة الرئاسة والجهات المعنية بالدولة، مؤكدا أن اللجنة لا تجامل شخصًا على حساب الآخر، موضحا أن اللجنة تباشر عملها بصورة طبيعية دون أية مشكلات.

وأَضاف عضو اللجنة فى تصريحات لـ"التحرير" أن اللجنة تقوم بالتواصل مع بعضها البعض باستمرار حتى يتم الانتهاء من إعداد القائمة فى أسرع وقت ممكن، منوهًا بأن اللجنة لا تضع الأسماء فى قوائم العفو وتقوم بإرسالها للجهات المعنية فقط، ولكن تقوم أيضًا ببحث الإجراءات لإعادة تأهيل المعفو عنهم بعد خروجهم، لافتًا إلى أن اللجنة تعمل وفقا لأطر محددة وفى إطار ما حدده القانون والدستور

واستطرد عضو اللجنة: "عملية جمع البيانات وإعادة تنظيمها ومراجعتها ثم فلترتها ليست بالأمر اليسير وتأخذ وقتًا طويلًا ونقوم بإجراء عملية التنقية بشكل مستمر"، لافتًا إلى أن اللجنة تتعامل مع متهمين صادر بحقهم أحكام قضائية وليسوا على ذمة قضايا حبس احتياطي، منوهًا بأن القانون هو الفيصل الذى يحكم عمل اللجنة.
وأضاف أن الإخوان لا مكان لهم فى قوائم العفو الرئاسي، مشيرا إلى أن اللجنة حريصة على عدم خروج قوائم تحمل أسماء إرهابيين أو متورطين في أعمال إرهابية أو منتمين لجماعات إرهابية.

وأشار إلى أن لجنة العفو لديها معايير محددة بشأن الحالات المستحقة للعفو، لافتًا إلى أن الأولوية للشباب وللمرضى والعجائز، منوهًا بأن اللجنة تحاول وضع قواعد عامة للإفراج، بحيث يكون فى مقدمة الأولويات سجناء الرأى أو ازدراء الأديان، فكل من سجن فى جريمة رأى أو صحافة، وكذلك من يصل عمره لـ18 عامًا فيما أقل يستحق العفو، كما أن اللجنة وضعت الفتيات على قائمة أولويات من يستحقون العفو، إلى جانب كبار السن فوق الـ70 عامًا، مشيرًا إلى أن اللجنة ستسعى لوضع آليات وقواعد جديدة بشأن العفو الرئاسي.

تجدر الإشارة إلى أن لجنة العفو كانت قد أفرجت عن 82 شخصا فى قائمة العفو الأولى، و203 أسماء فى القائمة الثانية، و368 فى الثالثة.

تم نقل هذا الخبر , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : التحرير الإخبـاري

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق