«تجمع الإسكندرية» يطالب بتحسين أوضاع الاحتجاز فى أقسام الشرطة

الدستور 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

طالب حزب التجمع بالإسكندرية، المسئولين بوزارة الداخلية، بتحسين أوضاع المحتجزين فى أقسام الشرطة وتوفير أماكن احتجاز آدمية لهم وذلك على خلفية ماحدث فى قسم شرطة محرم بك، أمس، بعد أن اضطر المحتجزين بإشعال النيران فى البطاطين للفت الأنظار حول الأوضاع السيئة فى غرفة الحجز بالقسم.

وقال أحمد سلامة، أمين إعلام الحزب إن ماحدث ينذر بوقوع كوارث جديدة بسبب الأوضاع السيئة فى الأقسام، لافتا إلى تعدد حالات الوفيات من المحتجزين بسبب ازدحام غرف الحجز وحشر المتهمين فى زنازين ضيقة لا تسع المحتجزين.

وأضاف سلامة، أنه من غير المقبول أن يتم حشر العشرات فى غرفة لا تتجاوز مساحتها 5 متر مربع مع التدخين فى الغرفة التى تضم مرضى وكبار السن وكذلك اختلاط المسجلين والبلطجية مع المحكوم عليهم بغرامات أو قضايا نفقة أو تشابه الأسماء وخلافه وضرورة الفصل بينهم.

وطالب سلامة، لجنة حقوق الإنسان فى مجلس النواب بسرعة التحرك بالتنسيق مع وزارة الداخلية لوضع حلول عاجلة لتلك المشكلة حفاظا على أرواح المحتجزين وسمعة مصر فى الخارج.

كانت قوات الأمن بالإسكندرية، أغلقت محيط قسم شرطة محرم بك وسط المدينة، والطرق المؤدية إليه بعد عمل إجراءات أمنية مشددة، عقب خروج أدخنة من حجز المساجين.

من جانبه، قال مصدر أمني، أن الأدخنة المنبعثة من حجز قسم شرطة محرم بك، أن مجموعة من المتهمين رفضوا أثناء ترحيلهم إلى سجن برج العرب لتنفيذ الأحكام الصادرة ضدهم، وتشاجروا مع بعض داخل غرفة الحجز وأشعلوا النيران ببعض من الغطاء.

وأضاف المصدر، أنه تم السيطرة عليهم ونفى ما تردد عن وقوع إصابات أو وفيات بين المتهمين، مؤكدا أن قوات الشرطة سيطرت على الموقف دون أي خسائر فى الأرواح، وانتقل اللواء مصطفى النمر، مدير أمن الإسكندرية لمقر القسم وجرى نقل جميع المتهمين إلى القسم المركزي بكرموز.

تم نقل هذا الخبر , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : الدستور

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق