الطب الشرعي في جلسة "تقى عروس بنها": تعرَّضت للعنف قبل قتلها

مصراوى 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

القليوبية - (مصراوي):

أجَّلت محكمة جنايات بنها، اليوم الثلاثاء، الحكم في قضية "تقى"، المعروفة إعلاميًا بـ"عروس كفر الجزار"، إلى جلسة 10 يناير المقبل، لاستكمال مرافعات محامي المتهمين، وتفريغ الهواتف المحمولة للجناة.

وكانت المحكمة ناقشت الدكتورة ولاء محمد، الطبيبة الشرعية لجثة المجني عليها، والتي أكدت أن الضحية تلقت طعنات بواسطة نصل حاد وصل عمقه حتى الغضاريف الحنجورية بجسد المجني عليها.

وأضافت أنه لوحظ أثناء التشريح وجود كسور في تلك الغضاريف، ما يدلل على قسوة الجاني أثناء ارتكابه الجريمة.
عقدت الجلسة برئاسة المستشار عبدالرحمن حمّاد، وعضوية المستشارين محمد منير شعيب، وأحمد سمير عبدالرحمن، وسط إجراءات أمنية مشددة، أشرف عليها العميد حسام الحسيني، رئيس مباحث القليوبية والمقدم إيهاب تادرس رئيس مباحث المحكمة.

وحضر المتهمان "حسان ص"، 19 سنة، طالب، و"أحمد ح"، 17 سنة طالب، و"أميرة ص"، 21 سنة، ربة منزل، و"محمود ص" من محبسهم وسط هتافات من أهالي المجني عليها يطالبون بضرورة القصاص لدم القتيلة.
وكانت الجلسة شهدت مشادات بين محامي المتهمين والطبيبة الشرعية، ما اضطر القاضي إلى رفع الجلسة وسماع بقية الشهود في حجرة المشورة.
وأثناء عقد الجلسة أنكر المتهم الأساسي في القضية "حسام ص"، 19 سنة، ارتكابه الجريمة أمام المحكمة، ما أدى إلى حدوث حالة من الهياج داخل القاعة.

تم نقل هذا الخبر , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : مصراوى

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق