الغد.. لنا

صحيفة عكاظ 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أثبتت الإجراءات النفطية التي اتخذتها المملكة على مدى قدرتها على تماسك سوق النفط وارتفاع سقف إنتاجه، وذلك بعد رسم ولي العهد الأمير محمد بن سلمان خطة واضحة الملامح تجمع بين منتجي أوبك وأكبر المنتجين من خارجها في اتفاق صريح على حجم الحصص ومدى حجم السوق وفائض الإنتاج فيه.

هذه الرؤية التي وقفت المملكة وروسيا بقوة معها رفعت أسعار النفط بشكل سريع حتى وصل إلى الـ70 دولاراً، كما أنها عززت من دور أوبك كصانع قرار أساسي في مجال النفط.

ويجيء تأكيد رئيس أرامكو أمس اتفاق الشركة مع شركتين أمريكيتين متخصصتين في تقنية تحويل النفط الخام مباشرة إلى كيماويات كخطوة متقدمة تماماً في موقف المملكة كمنتج أول للنفط والكيماويات في العالم، باعتبار أن أكبر احتياطات النفط في العالم وأقلها تكلفة هو احتياطي المملكة، إذ وصل الاحتياطي حتى الآن إلى 260 مليار برميل.

كل هذه المؤشرات والأرقام والخطوات تعزز من موقف المملكة اقتصاديا بين اقتصادات العالم، وترفدها رؤية واضحة ستتحقق تماماً مع إطلالة 2030، ليكون اقتصادنا قادرا على مواجهة كل الاحتمالات من أجل غد مشرق ووطن جميل.


وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر على زيارة ومتابعة الشرق تايمز ، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل الغد.. لنا , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر.
المصدر : صحيفة عكاظ

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق