9 لجان تتعامل مع خطام الإبل في مهرجان الملك عبدالعزير الثاني

صحيفة سبق اﻹلكترونية 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تجهزها للمشاركة وتتابع الإجراءات وصولاً إلى العرض أمام الحكام

تقود تسع لجان، خطامَ الإبل المشاركة في مسابقة الملك عبدالعزيز لمزايين الإبل، منذ وصولها إلى مقر مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل بالصياهد الجنوبية للدهناء، مروراً بتهيئتها للمشاركة وتحقيق المتطلبات الإجرائية، ووصولاً إلى ميدان العرض أمام الحكام والجمهور.

وقال عضو مجلس إدارة نادي الإبل رئيس اللجان المنظمة والميدانية بمهرجان الملك عبدالعزيز للإبل فوزان الماضي: اللجان واكبت ترتيبات الموسم الثاني منذ وقت مبكر؛ من أجل خدمة ملاك الإبل وتسهيل إجراءاتهم، وتحقيق التميز للفعالية الأكبر دولياً في العناية بالإبل ومكانتها.

وأضاف: لإنجاح الفعاليات الـ28 هذا الموسم، تَقَرر تخصيص تسع لجان رئيسية تسيّر العمل؛ هي "لجنة القبول والتسجيل، ولجنة الاستلام والتسليم، واللجنة الطبية، ولجنة العدد والوسم والتشبيه، ولجنة العبث والغش، ولجنة الحراسات، ولجنة المتابعة، ولجنة الميدان".

وأردف: عند قدوم الإبل إلى أرض المهرجان تُبادر إليها لجنة الاستقبال؛ للتأكد من بيانات تسجيلها ومطابقتها، وعقبها يتجه ملاكها إلى تأدية القسم قبل الاتجاه إلى استراحة خارج الموقع مُعَدة لاستقبالهم؛ وبذلك تكون الإبل قد تجاوزت الأبواب وصولاً إلى موقعها بالشبوك المخصصة لها.

وتابع: الإدارة حددت موعد دخول الإبل عند تمام السابعة صباحاً فيما تغلق البوابات الساعة التاسعة مساء، ثم يبدأ دور لجنة الاستلام التي تأخذ في ترقيم الإبل، كما تعد وزارة الزراعة والمياه البطاقات الصحية الخاصة، وتتأكد من الشرائح والبيانات؛ لتصل الإبل إلى لجنة التشبيه والعدد والتسنين والوسم والشاهد، ثم تمرّ بلجنة الفحص البيطري لدى الصحة، ثم تتفقدها لجنة الغش والعبث.

وقال "الماضي": دور لجنة الحكام المتفرع عنها لجنتان للمغاتير ولجنة للمجاهيم، يتمثل في أنها تستلم الإبل لاستخراج أفضلها دون ترتيبها، ويخرج من بينها ما يؤهل المالك للدخول للمسابقة حسب الاشتراطات والفئة.

وأضاف: بعد إجازة الإبل من كل تلك اللجان؛ تبقى محتفظة بها لتقودها إلى لجنة التسليم التي تنقلها للميدان، وهناك يعود إليها الحكام للعرض أمام الجمهور، ثم تعود للتحكيم في الشبوك لإصدار الحكم النهائي والتصديق عليه وإعلانه في نفس اليوم.

وأردف: تنفذ كافة تلك المراحل بسرعة ويسر ومهنية عالية هُيئت من أجلها طاقات بشرية مؤهلة وإمكانات مادية، ولأول مرة خصصت للملاك خيمة في الميدان تتيح لهم إطلالة على العرض والتعرف على بعضهم.

تم نقل هذا الخبر , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : صحيفة سبق اﻹلكترونية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق