10 أمور تحقق منها قبل التفكير في "طفل الأنابيب"

مصراوى 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

كتبت- رغدة مرزوق:

يعتقد بعض الأزواج في رحلتهم للحصول على طفل، وخصوصًا بعد فشل محاولات الحمل لأكثر من مرة، أن اللجوء للحصول عليه عبر العملية المعروفة بطفل الأنابيب، هو حل سهل وسريع، إلا أن هناك أمورًا بسيطة يغفلها البعض قد تؤدي لتاخر حدوث الحمل الطبيعي.. التقرير التالي يقدم 10 خطوات يجب التحقق منها قبل التفكير في تلك الخطوة.

1- تحليل الحيوانات المنوية للزوج

يعد العقم عند الذكور السبب وراء أكثر من نصف حالات عدم الخصوبة وتأخر الحمل، فوفقًا لمجلة «Human Reproduction» لا يستطيع الرجال تحديد سوى 51% من عوامل الخطر التي يمكن أن تؤثر على خصوبتهم، ولذلك فعند مواجهة مشكلة عدم حدوث حمل، يجب على الزوج أن يحلل السائل المنوي، بما في ذلك عدد الحيوانات المنوية، وحجمها، وحركتها، وشكلها.

2- التوجه لطبيب أمراض النساء والتوليد

توُكد الدكتورة براين ليفين، وهي أخصائية نساء وتوليد وخصوبة، ومديرة مركز كولورادو للطب التناسلي بنيويورك، أهمية إجراء أشعة الرحم الملونة «HSG»، والتي تحدد سبب العقم و تأخر الحمل عند المرأة، ومن أهدافها الكشف عن وجود تشوهات في الرحم مثل الأورام الحميدة أو الأورام الليفية، والتحقق مما إذا كانت أنابيب فالوب مفتوحة أم لا.

وتشير بعض الدراسات إلى أن «HSG» قد يساعد على تحقيق زيادة طفيفة في نسبة الخصوبة بعد ثلاثة أشهر من القيام به، وقد يصف الطبيب أدوية للخصوبة لتحفيز عملية التبويض.

3- تنظيم الدورة الشهرية

يمكن استخدام برامج تساعد على تنظيم فترات ومدة الدورة الشهرية، وبعد مرور 10 أيام من بداية الدورة الشهرية، يجب استخدام برنامج تنبؤ التبويض لمعرفة الوقت الصحيح الذي تحدث فيه تلك العملية، مما يزيد من فرص حدوث الحمل.

4- ممارسة العلاقة الجنسية يوم بعد يوم

يعتقد البعض أنه كلما زادت ممارسة العلاقة الجنسية، زادت فرصة حدوث حمل، ولكن ذلك من الخرافات، فعند تحديد جهاز التنبؤ أول يوم من مرحلة التبويض، يُنصح بممارسة العلاقة الجنسية يوم بعد يوم للاستفادة من وقت الخصوبة.

5- استقرار العاطفة

عندما يتعلق الأمر بالرغبة في حدوث حمل تعد صحة الزوجين العاطفية أهم من أي شىء آخر، ففي حالة وجود مشكلات أو قلق، أو شعور بالخوف، أو بالغضب، أو الاستياء، يؤثر ذلك بشكل كبير على قدرة المرأة على الحمل.

6- اتباع نظام غذائي نباتي

يعد النظام الغذائي النباتي صحي لأي امرأه بصفة عامة، ولكن بصفة خاصة لهؤلاء اللاتي يعانين من مشكلات تخص الأورام الليفية، وهرمون الاستروجين، حيث ترتبط البروتينات المتواجدة باللحوم ومنتجات الألبان بتلك المشكلات.

7- المزلق لا يضر الحيوانات المنوية

المزلق هو مادة تستخدم على العضو الذكري والمهبل لتسهيل عملية إدخال القضيب في المهبل، ولكن يجب التأكد من النوع، فوفقًا لمجلة الخصوبة والعقم، هناك بعض الأنواع التي قد تؤثر بالسلب على حركة الحيوانات المنوية.

8- مقاطعة القهوة

يجب على الزوجين اللذان يخططان للحمل تناول شاي أخضر أو أبيض بدلًا من تناول القهوة صباحًا، فالكافيين لا يؤثر فقط على الخصوبة، فوفقا لدراسة أجرتها المعاهد الوطنية للصحة، تزيد على الأرجح نسبة خطر إجهاض الطفل إذا كان الزوجان يتناولان أكثر من مشروبان يحتويان على الكافيين يوميا في الأسابيع المرجح بها حدوث حمل.

9- التخلص من التوتر

يعد العقم بالفعل من الأمور المجهدة، ولكن العديد من الدراسات أظهرت أن الإجهاد نفسه يؤثر على قدرة المرأة على الحمل، فوفقًا لدراسة أُجريت أخيرًا بجامعة لويزفيل بأمريكا، تتأخر النساء المعرضات للضغط العصبي في حدوث الحمل بنسبة 40%، ولذلك يُنصح بتقليل الضغوطات العصبية عن طريق المشاركة بجلسات يوجا أو القيام بنشاط مفضل.

10- الصبر

بعد استبعاد المشاكل التي قد تمنع الحمل، يجب على الزوجين الاستمرار في محاولة حدوث حمل، وأيضا الحفاظ على الاسترخاء والهدوء النفسي، فمشكلة صغيرة، لا تعني الاستسلام والإسراع لاستخدام تقنيات كأطفال الأنابيب.

لمزيد من الأخبار تابع موقع "الكونسلتو".

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر على زيارة ومتابعة الشرق تايمز ، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل 10 أمور تحقق منها قبل التفكير في "طفل الأنابيب" , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر.
المصدر : مصراوى

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق