من أجل اللاجئين.. أول فريق مصري ينافس في عبور المحيط الأطلسي

بوابة أخبار اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

  • شريف سلام

الخميس، 14 ديسمبر 2017 - 02:11 م


يشارك عمر سمره، سفير النوايا الحسنة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، في مسابقة التجديف عبر المحيط الأطلسي، وهي واحدة من أصعب التحديات في العالم، وذلك بالمشاركة مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي. 
وتهدف المبادرة وهي بعنوان "التجديف من أجل اللاجئين" إلى تسليط الضوء على محنة الملايين من اللاجئين وطالبي اللجوء من خلال تجربة مباشرة للمصاعب والمخاطر التي يواجها اللاجئون في كثير من الأحيان عند الفرار من النزاعات والبحث عن الأمان عبر مياه البحر الخطرة.
وسيرافق عمر سمرة الرياضي المحترف ، عمر نور، وسوف يشرع كلاهما في تحدي القدرة على التحمل عبر المحيط الأطلسي على متن قارب تجديف. 
هذا و قد انطلقت الرحلة والتي يبلغ طولها خمسة آلاف كيلومترا من سان سيباستيان دي لا غوميرا في جزر الكناري، وتنتهي بميناء نيلسون دوكيارد الإنجليزي في أنتيجوا. 
ويعد الثنائي أول فريق مصري ينافس في عبور المحيط الأطلسي ويتنافسان مع فرق أخرى تتراوح ما بين مجدف واحد إلى أربعة مجدفين من جميع أنحاء العالم.

تم نقل هذا الخبر , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : بوابة أخبار اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق