ريال مدريد يتدرب في أبوظبي وسط حضور جماهيري كبير

الخليج 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أبوظبي: محمد مصطفى

أدى ريال مدريد الإسباني تدريبه الأول والرئيسي في العاصمة أبوظبي مساء أمس بملعب جامعة نيويورك أبوظبي، استعداداً لمواجهة فريق الجزيرة بطل الإمارات، لحساب نصف نهائي مسابقة كأس العالم للأندية غدا الأربعاء على ملعب استاد مدينة زايد الرياضية، وكانت بعثة الفريق الملكي وصلت إلى أبوظبي مساء الأول، وضمت 24 لاعباً، والجهازين الاداري والفني.
وشارك في المران الذي جرى تحت إشراف الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني للفريق الملكي جميع اللاعبين ال 24، من بينهم الثنائي المصاب رافائيل فاران وغاريث بيل وضمت كلا من كيلور نافاس، كيكو كاسيا، موحا، داني كارباخال، أشرف حكيمي، سرجيو راموس، فاران، ناتشو، باييخو، مارسيلو، تيو، كاسيميرو، ماركوس يورنتي، كروس، مودريتش، كوفاسيتش، سيبايوس، وإيسكو، ماركو أسينسيو، لوكاس فاسكيز، كريستيانو رونالدو، بنزيما، وبورخا مايورال.
وركز زيدان على تنويع التدريبات للاعبين في المران الذي اشتمل على تدريبات بدنية خفيفة، وتقسيمة وسط الملعب، والتهديف على المرمى من الأطراف، وسبق ذلك مران للثلاثي حراس مرمى الفريق، وأدى اللاعبون المران بجدية كبيرة.
وكانت الحصة التدريبية مفتوحة على طوال الساعة التي استمر فيها المران للإعلاميين ولجمهور الإمارات العاشق للفريق الملكي الذي حضر مبكرا وبأعداد كبيرة واستمرت الجماهير في التشجيع والهتاف للاعبين أثناء المران حتى لحظة المغادرة.
ويختتم ريال مدريد استعداداته مساء اليوم في أبوظبي لمواجهة الجزيرة، حيث يحرص الجهاز الفني على وضع اللمسات الاخيرة على الخطة والتشكيلة التي يشارك بها أمام الجزيرة التي من المتوقع ان تكون خليطا بين الاساسيين والبدلاء.
وكان راموس لاعب ريال مدريد صرح لصحيفة ماركا الاسبانية وأكد الرغبة الكبيرة التي يتحلى بها الفريق الملكي لخوض مونديال الأندية، مشيراً إلى أنها فرصة لإهداء لقب جديد للجماهير مع ختام 2017. وقال: هذه فرصة لإهداء لقب جديد لجمهورنا، أتينا بالكثير من الدوافع بعد مباراة كبيرة أمام إشبيلية، ونحن في حالة معنوية جيدة جداً الآن ينبغي علينا أن نحافظ على هذا التوازن والاستمرارية.
وأشاد قائد الريال بالمستوي الذي ظهر به الفريق في مباراة إشبيلية، والدفعة المعنوية للاعبين قبيل الشروع في مشوار الدفاع عن لقب كأس العالم للاندية وتكرار نجاح النسخة السابقة.

أدى ريال مدريد الإسباني تدريبه الأول والرئيسي في العاصمة أبوظبي مساء أمس بملعب جامعة نيويورك أبوظبي، استعداداً لمواجهة فريق الجزيرة بطل الإمارات، لحساب نصف نهائي مسابقة كأس العالم للأندية غدا الأربعاء على ملعب استاد مدينة زايد الرياضية، وكانت بعثة الفريق الملكي وصلت إلى أبوظبي مساء الأول، وضمت 24 لاعباً، والجهازين الاداري والفني.
وشارك في المران الذي جرى تحت إشراف الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني للفريق الملكي جميع اللاعبين ال 24، من بينهم الثنائي المصاب رافائيل فاران وغاريث بيل وضمت كلا من كيلور نافاس، كيكو كاسيا، موحا، داني كارباخال، أشرف حكيمي، سرجيو راموس، فاران، ناتشو، باييخو، مارسيلو، تيو، كاسيميرو، ماركوس يورنتي، كروس، مودريتش، كوفاسيتش، سيبايوس، وإيسكو، ماركو أسينسيو، لوكاس فاسكيز، كريستيانو رونالدو، بنزيما، وبورخا مايورال.
وركز زيدان على تنويع التدريبات للاعبين في المران الذي اشتمل على تدريبات بدنية خفيفة، وتقسيمة وسط الملعب، والتهديف على المرمى من الأطراف، وسبق ذلك مران للثلاثي حراس مرمى الفريق، وأدى اللاعبون المران بجدية كبيرة.
وكانت الحصة التدريبية مفتوحة على طوال الساعة التي استمر فيها المران للإعلاميين ولجمهور الإمارات العاشق للفريق الملكي الذي حضر مبكرا وبأعداد كبيرة واستمرت الجماهير في التشجيع والهتاف للاعبين أثناء المران حتى لحظة المغادرة.
ويختتم ريال مدريد استعداداته مساء اليوم في أبوظبي لمواجهة الجزيرة، حيث يحرص الجهاز الفني على وضع اللمسات الاخيرة على الخطة والتشكيلة التي يشارك بها أمام الجزيرة التي من المتوقع ان تكون خليطا بين الاساسيين والبدلاء.
وكان راموس لاعب ريال مدريد صرح لصحيفة ماركا الاسبانية وأكد الرغبة الكبيرة التي يتحلى بها الفريق الملكي لخوض مونديال الأندية، مشيراً إلى أنها فرصة لإهداء لقب جديد للجماهير مع ختام 2017. وقال: هذه فرصة لإهداء لقب جديد لجمهورنا، أتينا بالكثير من الدوافع بعد مباراة كبيرة أمام إشبيلية، ونحن في حالة معنوية جيدة جداً الآن ينبغي علينا أن نحافظ على هذا التوازن والاستمرارية.
وأشاد قائد الريال بالمستوي الذي ظهر به الفريق في مباراة إشبيلية، والدفعة المعنوية للاعبين قبيل الشروع في مشوار الدفاع عن لقب كأس العالم للاندية وتكرار نجاح النسخة السابقة.

راموس متحمس ونافاس يطالب بالجدية

تنوعت ردود أفعال نجوم ريال مدريد تجاه مباراتهم يوم غد أمام الجزيرة الإماراتي في نصف نهائي بطولة كأس العالم للأندية إذ قال سيرجيو راموس قائد الفريق إن فريقه وصل إلى أبوظبي وهو مفعم بالشغف والحماس لإضافة لقب جديد لرصيده. وتحدث مدافع إسبانيا لموقع ناديه على الإنترنت بعد الوصول إلى أبوظبي قائلاً «سيتعين علينا التأقلم سريعاً مع الأجواء بعد هذه الرحلة ثم نستعد بجدية. إنها فرصة للفوز بلقب جديد».
واستهل الريال الموسم بالفوز بلقبي السوبر الإسباني والسوبر الأوروبي لكنه تعثر في حملة الدفاع عن لقب الليغا، ويدخل الريال المباراة بمعنويات مرتفعة بعد سحق منافسه إشبيلية 5- صفر وتابع راموس «وصلنا في حالة جيدة بعد فوز كبير على إشبيلية ونحن متحفزون ويجب أن نحافظ على الاستقرار والتوازن».
أما الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس فقد طالب زملاءه بالجدية رافضاً فكرة أن البطولة سهلة بالنسبة لبطل أوروبا وقال: «يعتقد الناس أن مونديال الأندية بطولة سهلة وهذا ليس الواقع، كون الفرق المشاركة تأتي من بطولات محلية أقل مستوى من بطولات أوروبا المحلية فهذا لا يعني أنها فرق ضعيفة ولا تلعب بشكل جيد علينا أن ندخل كل مباراة بتركيز عال». وسيتذكر كثير من مشجعي الريال نسخة 2016 من البطولة عندما كافح نجوم العملاق الإسباني على يد كاشيما انتلرز في الشوط الإضافي وعلق نافاس: «كانت مواجهات صعبة جداً لكننا لم نفقد إيماننا بقدراتنا، نحن دوماً نثق في اللاعبين ونعلم جيداً أن كل لاعب يبذل أقصى ما لديه».

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر على زيارة ومتابعة الشرق تايمز ، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل ريال مدريد يتدرب في أبوظبي وسط حضور جماهيري كبير , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر.
المصدر : الخليج

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق