رونالدو يعادل بيليه ويتفوق على فرق بكاملها

الخليج 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ


متابعة: ضمياء فالح

تغنت الصحافة العالمية وخصوصاً الإسبانية، بفوز ريال مدريد بلقبه الثالث في كأس العالم للأندية، الذي أسدل الستار عليه في أبوظبي، وعنونت صحيفة ماركا: «كريستيانو رونالدو يضع العالم تحت قدميه»، أما آس فكتبت: «الريال على عرش العالم مجدداً»، و«زيدان على بعد نقطة من جوارديولا برشلونة»، في ملعب امتلأت مدرجاته واحتار جمهوره بين مشاهدة نجومهم في الأرض، أو الألعاب النارية التي انطلقت في السماء بأجواء احتفالية. رونالدو لم يتفوق على غريميه ميسي وسواريز في سجل هدافي البطولة فقط؛ بل تفوق على فرق بكاملها، عندما سجل هدفه السابع في النهائي على إنترميلان 6 أهداف، وبايرن ميونيخ 5، وتشيلسي 3، وليفربول 3.
وكان رونالدو سجل رقماً عالمياً أيضاً بعدما عادل رقم الملك بيليه، في كأس العالم للأندية بنسختها الحالية والسابقة (إنتركونتيننتال)، حيث أصبح رصيده 7 أهداف، وهو نفس عدد الأهداف التي سجلها النجم البرازيلي السابق عندما كان يلعب في نادي يانتوس.
هدف رونالدو في نهائي أبوظبي كان أول هدف يسجله من ركلة حرة، منذ يناير/كانون الثاني 2017، وفض بهذا الهدف شراكة ريال مدريد التهديفية مع برشلونة في البطولة، بنسختها الحالية والقديمة، حيث أصبح رصيده 24 هدفاً، مقابل 23 للنادي الكتالوني.
وأشرك المدرب زيدان الذي أصبح على بُعد لقب من سداسية جوارديولا مع برشلونة، نفس تشكيلة ال11 لاعباً التي لعب بهم نهائي أوروبا أمام يوفنتوس الإيطالي، ليثبت أن لقب الأندية مهم لفريقه، وأنه لا يستخف بالبطولة والتشكيلة هي: كيلور نافاس، وداني كارفخال، ورافائيل فاران، وسيرجيو راموس، ومارسيلو، ولوكا مودريتش، وكاسيميرو، وتوني كروز، وإيسكو، وكريم بنزيمة، وكريستيانو رونالدو.
رئيس النادي فلورنتينو بيريز، أثنى على جهود فريقه وخصوصاً رونالدو وقال بعد الفوز: «نحن أبطال باستحقاق وهذا ربما أفضل عام في مسيرتي مع النادي، لقد تفوقنا على الخصم في كل نهائي بطولة شاركنا فيها، رونالدو دوماً يسجل ومن يشكك في رونالدو، يشكك في ريال مدريد وفي لعبة كرة القدم، لقد قدم أداء مميزاً واستعرض مجدداً تعطشه ورغبته اللذان يميزان أسلوبه في اللعب».
وعما إذا كان لاعبو الغريم برشلونة سيقفون لتحية حامل اللقب في «وقفة الشرف»، قبل الكلاسيكو أجاب بيريز: «لا أعرف، أمامنا مواجهة كبيرة الأسبوع المقبل، وفوزنا بلقب العالم سينفعنا جيداً قبل المباراة».
وفي سؤال عما إذا كان سيشتري لاعبين جدد الشهر المقبل أجاب: «كل شيء قابل للتطوير، لكنني أعتقد أنه من الأفضل ألاَّ نتدخل عندما تسير الأمور على ما يرام. لدينا لاعبين كبار، ومجموعة من الشباب وهذا وقت الاستمتاع باللقب».
من جهته كشف لوكاس فاسكيز لاعب الفريق الذي كان على الدكة، عن السبب الذي دفع رونالدو للاحتفال معه أولاً بالهدف في الدقيقة 53 من المباراة. وقال: «قلت له إنه سيسجل لذلك أسرع باتجاهي عندما سجل».
وعبر ماريانو راخوي، رئيس وزراء إسبانيا عن شعوره بالفخر بعد فوز ريال مدريد بلقب مونديال الأندية وقال: «أنا فخور لأن أفضل فريق في العالم إسباني الهوية، أتقدم بالتهنئة لريال مدريد وللاعبيه بمناسبة الفوز بلقب العالم».
وكاد البرازيلي كاسيميرو يتعرض لإصابة، عندما قفز ليحتفل بهدف رونالدو، وتوجه كاسيميرو إلى الدكة، حيث كان يحتفل رونالدو مع زملائه، وقفز قفزة عالية في محاولة للصعود فوق اللاعبين لكنه سقط وكاد يتعرض لإصابة تثير قلق مدربه قبل الكلاسيكو.

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر على زيارة ومتابعة الشرق تايمز ، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل رونالدو يعادل بيليه ويتفوق على فرق بكاملها , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر.
المصدر : الخليج

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق