قرعة المونديال: شكوى مارادونا.. وشُبهة الكرات الباردة

العربية نت 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

بث على الانترنت وعبر وسائل التواصل الاجتماعي وجمهور بمئات الملايين يتابع، لكن قرعة المونديال لم تكن دوما كذلك، أول مونديال عام الثلاثين انتظر فيفا واللجنة المنظمة من يصل إلى أراضي الأوروغواي برا أو بالباخرة عبر المحيط الأطلسي لمعرفة من سيشارك في النهائيات فكانت القرعة قبل يومين فقط من بدء النهائيات في مقر اتحاد الكرة في مونتفيدو بمشاركة ثلاثة عشر منتخبا.

نهائيات مونديال ثمانية وثلاثين كانت القرعة لتحديد المواجهات مباشرة في ثمن النهائي عبر طريقة خروج المغلوب من مباراة واحد ولم يتم اللجوء إلى مرحلة المجموعات وذلك في أحد فنادق العاصمة الايطالي روما.

أول بطولة بعد الحرب العالمية الثانية جرت في مبنى حكومي في سابقة تاريخية عندما شهد مقر الخارجية البرازيلية تحديد فرق مجموعات مونديال الخمسين.

بعدها ثماني سنوات كانت قرعة مونديال السويد التي سحبت في فبراير من عام ثماني وخمسين الأولى التي يتم تصويرها تلفزيوينا بشكل مسجل أما قرعة مونديال انكلترا ستة وستين فإن البث التلفزيوني كان مباشرا من أحد فنادق العاصمة لندن.

مشاركة المغرب واسرائيل في نهائيات مونديال المكسيك سبعين وضعت فيفا لأول مرة أمام قرعة موجهة لأسباب سياسية لتفادي لقاء الدولتين معا في دور المجموعات.

لأول مرة يظهر السويري بلاتر في حفل القرعة في عام اثنين وثمانين بمنصب أمين عام فيفا لكن الفوضى كانت العنوان بعد خلل اصاب الاقفاص الحديدية التي تحتوي الكرات فتدحرج بعضها وسقطت أوراق اسماء المنتخبات وبينما حاول فيفا تفادي ايقاع دول امريكا الجنوبية معا بنفس المجموعات لكنه اضطر لاعادة القرعة مرة جديدة لسوء فهم في تطبيق تعليماتها.

قرعة مونديال تسعين كانت الأولى التي يتم فيها اللجوء إلى أسماء من عالم الترفيه فظهرت الممثلة صوفيا لورين إلى جانب بلاتر واتهمها الأسطورة الأرجنتيني مارادونا بالتلاعب بالقرعة باستخدام خاتمها الذي يحوث مغناطيسا لجذب كرة المنتخب الأمريكي لمجموعة ايطاليا المضيفة.

لأن أمريكا في أربعة وتسعين ارادت شكلا جديدا فان الحفل كان الأول الذي يجرى في مدينة لم تستضف أي مباراة في النهائيات إذ سحبت القرعة في لاس فيغاس في ديسمبر في العام السابق للحدث العالمي بتواجد الممثل الكوميدي روبين ويليامز والملاكم ايفاندر هوليفلد، أما قرعة مونديال فرنسا ثمانية وتسعين فكانت الأولى التي تسحب في استاد رياضي وهو ملعب فيلودروم معقل فريق مرسيليا.

أما أول مونديال بتنظيم مشترك في الفين واثنين بين اليابان وكوريا الجنوبية فان قرعته جرت في سيول الكورية الجنوبية وشهد توزيع فرق اسيا على مجموعات اربع حتى لا تلتقي معا في الدور الاول وكذلك الحال لمنتخبات افريقيا الخمسة.

وثأر جدل إعلامي بعد قرعة مونديال الفين وستة بداعي استخدام "كرات باردة وساخنة" خاصة من الصحافة الإيطالية التي اتهمت المنظمين بوضع منتخبهم بمجموعة صعبة بالدور الأول وشهدت كيب تاون في جنوب فريقيا قرعة مونديال الفين وعشرة والتي اعتمد فيها خلالها على تصنيف المنتخبات في الأعوام الثلاثة السابقة وعلى نتائجها في نهائيات مونديالي 1998 و2002 لتحديد فرق المستوى الأول فقط قبل أن يتم النظر للتوزيع الجغرافي في بقية المستويات للقرعة، والان في روسيا سيتكون القرعة لأول مرة في قصر سكن به القياصرة سابقا.

تم نقل هذا الخبر , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : العربية نت

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق